إختتام ورشة عمل “الإنتقال إلى أحدث معايير ومتطلبات الرقابة المصرفية”

140

أُختُتِمت مساء اليوم ورشة عمل “الإنتقال إلى أحدث معايير ومتطلبات الرقابة المصرفية” التي أفتتحها محافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق عمر الكبير ومدير إدارتي الرقابة على المصارف والنقد، والبحوث والإحصاء بمصرف ليبيا المركزي ناجي محمد عيسى.

كما أن الورشة نظمتها إدارة الرقابة على المصارف والنقد بمصرف ليبيا المركزي بالتعاون مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، وخلصت توصيات الورشة في يومها الثالث إلى قيام إدارات المخاطر ووحدات متابعة تطبيقات بازل بالمصارف التجارية العاملة في ليبيا والبالغة 22 مصرفاً، بإجراء تقييم فعلي داخلي لكل مصرف وتزويد المصرف المركزي بتقارير شاملة بشكل منتظم من خلال طرق سليمة لقياس وإدارة المخاطر، ولكي تقي المصارف نفسها من الصدمات, وبغرض جعل القطاع المصرفي أكثر صلابة في مواجهة الأزمات.

وأوصت الورشة أيضاً بدعم وتطوير تطبيقات بازل في الصناعة المصرفية كونها الخيار الأكثر فعالية وضرورة حاسمة للمصارف لمواصلة أنشطتها بطريقة سليمة.