“مراجع غيث”: هذه أسباب طباعة العملة في روسيا سابقاً .. وهذا ما نرجوه من مجلس إدارة المركزي

803

قال عضو مجلس إدارة المصرف المركزي مراجع غيث في تصريح لقناة الحدث رصدته صحيفة صدى الاقتصادية بأن الدولة يجب عليها أن توفر الفرص الاستثمارية للمواطنين، وتشجع المواطنين على الذهاب إلى القطاع الخاص.

وتابع: انخفاض وارتفاع سعر الدولار مرتبط بالسلة العالمية للعملات والسوق العالمي للعملات

وأضاف: ما نرجوه الآن هو التآم مجلس إدارة المصرف المركزي، كون ذلك يعطي انطباع إيجابي حتى أمام المجتمع الدولي، فضلًا عن أن اجتماع المجلس الإدارة يساعد في اتخاذ قرارات إيجابية للاقتصاد الإيجابية.

وقال: وفقًا للقانون فإن الصديق الكبير ليس رئيس مجلس الإدارة للمصرف المركزي، ولكن نحن الآن نركز فقط على مساعدة المواطن ومصلحة الوطن، ولا نركز على الشكليات، ونبحث فقط على الحد الأدنى على الأقل من التوافق.

وكشف بالقول؛ الصديق الكبير يحاول دائمًا إقصاء مجلس الإدارة وهناك قرارات يتخذها الصديق الكبير منفردًا.

ودعا امراجع غيث الساسة الليبيين أن يجتمعوا على وضع مجلس إدارة جديد للمصرف المركزي، حتى يكون للتوافق وجود داخل هذه المؤسسة المصرفية.

وتابع بالقول أن مركزي طرابلس يرسل الأموال مباشرة إلى مصارف المنطقة الشرقية، دون الالتفات إلى فرع المركزي في بنغازي، رغم أنه يجب إرسال الشحنات المالية من مركزي طرابلس إلى مركزي بنغازي.

وأضاف بالقول؛ طباعة العملة في روسيا عام 2016 كان أمر ضروري جدًا لإنقاذ المنطقة.

وتابع قائلاً؛ إجمالي الاعتمادات المستندية لعام 2022 بلغت 6.5 مليار دينار، كان أكثر من 6 مليار دولار فقط في العاصمة طرابلس، وهذا ما نحذر منه وهو تسييس المصرف المركزي.

وأفاد بالقول أن انعدام الثقة في القطاع المصري جعل التجار يبتعدون عن إيداع أموالهم في المصارف ، مضيفاً بأنه إذا استمرينا في هذا المسار فستصبح كدولة لبنان، ويجب علينا الابتعاد عن ربط المؤسسات بأشخاص.