مصرف الوحدة: أرصدتنا بالمركزي فاقت 10 مليار دينار وخصومنا الإيداعية جاوزت 14 مليار وسنصبح مصرفاً الكترونياً في 2020

2٬268

فروعه ووكالاته تفوق ال90 ، وأرصدته قاربت 9 مليار دينار بمركزي البيضاء وتجاوزت المليار بمركزي طرابلس، يمتلك ثلاث غرف مقاصة إلكترونية، يديره مجلس إدارة واحد، ويسعى للتحول إلى نظام إلكتروني، أما عدد حسابات المواطنين به فـ تفوق المليون وربع المليون حساب، وخصومه الإيداعية تجاوزت 14 مليار ..

هذا ما أكده مساعد مدير وحدة التسويق بمصرف الوحدة و المتحدث الرسمي للمصرف “أحمد التركي” والذي كشف لنا جل المعلومات المالية عن المصرف و كان لنا معه هذا الحوار:

س/ بدايةً هناك مصادر تحدثت عن اتجاه مصرف الوحدة للإفلاس فما ردكم حول ذلك؟ وهل من الممكن التوضيح للمواطنين الوضع المالي للمصرف من حيث رصيده لدى مركزي طرابلس و بنغازي كذلك خصومه الإيداعية و احتياطياته ؟

ج/ هذه الأخبار عارية عن الصحة تماماً، ومصرف الوحدة يملك أرصدة بمصرف ليبيا المركزي بالبيضاء بقيمة 9 مليار دينار، و أرصدته في مركزي طرابلس تجاوزت المليار، و الخصوم الإيداعية للمصرف تجاوزت 14 مليار دينار، وبالنسبة للاحتياطيات فهي ممتازة جداً، وموجودة لدى مركزي طرابلس، ومصرف الوحدة لو كان مفلساً لما كان أطلق خدماته الجديدة الفريدة من نوعها المدة الماضية لأول مرة في المنطقة الشرقية وفي طرابلس كذلك، وحتى العمولات توجهت الإدارة العليا لجلب التجار و توفير أفضل الخدمات وحتى أسعار العمولات في الاعتمادات المستندية للتجار وغيرها من الإجراءات المصرفية تم تخفيضها، ووضعنا ممتاز جداً ونوعد جميع زبائن مصرف الوحدة بأنه بسنة 2020 سنقدم خدمات مصرفية مميزة سواء إلكترونية أو يدوية، وهناك خدمات سيطرحها المصرف ستكون الأولى في ليبيا.

س/ منذ فترة قام مصرف الوحدة بتوجيه رسالة إلى مصرف ليبيا المركزي بعدم قيام المصارف بقبول صكوكه، هل من تفاصيل حول هذا الموضوع ؟

ج/ بعض المصارف التجارية لا تقبل صكوك مصرف الوحدة، ونحن نستغرب هذا بشدة، وعلى مصرف ليبيا التدخل وحل هذه الإشكالية، و نحن متأكدين بأن مصرف ليبيا يتعامل مع جميع المصارف التجارية بليبيا، وحق مصرف الوحدة لن يضيع ولازال مصرف الوحدة يتماشى مع مناشير مصرف ليبيا ولا يتجاوز مناشيره وأي منشور يصدر عن مصرف ليبيا يتم تنفيذه.

س/ ألا تعتقدون أن نشر قوائمكم المالية للعموم آمر من شأنه أن يعزز مكانة المصرف أمام زبائنه ويحد من الشائعات التي تلاحق مصرفكم من فترة لأخرى؟

ج/ وضعنا المالي ممتاز جداً، والإدارة العليا للمصرف توجهاتها واضحة وصريحة وهي إرضاء الزبائن وتقديم أفضل الخدمات، و القوائم المالية لا يوجد مصرف تجاري ينشر قوائمه المالية ولكن نحن ليست لدينا إشكالية في نشرها عبر الموقع الرسمي ولكن هذا الموضوع لا يحتاج لمثل هذه الإجراءات، ونحن نوضح أننا أفضل مصرف بالأفعال، وبسنة 2020 سيشهد السوق الليبي تقدما كبيرا لمصرف الوحدة.

س/ يشهد القطاع المصرفي تحولا نحو الخدمات الإلكترونية .. ما هي الخطط والمشاريع الجديدة لمصرف الوحدة في هذا الخصوص؟

ج/ ستكون هناك خدمات تطرح لأول مرة خلال سنة 2020 من قبل مصرف الوحدة، ومع حلولها سيكون المصرف متجها للخدمات الإلكترونية بشكل كامل بنسبة 90% وجميع الخدمات ستقدم بسهولة للمواطنين.

س/ أعلنتم عن إطلاق و فتح حسابات استثمارية .. هل من نبذة تفصيلية حول هذا الموضوع؟

ج/ حسابات تخص الجهات العامة والتجار يتم فتح لهم حسابات استثمارية بمبالغهم المالية أي يتم الاستثمار عن طريق المصرف، بكامل شروط نظام الصيرفة الإسلامية، بحسب شروط مصرف ليبيا المركزي وفي نهاية السنة إذا كانت هناك أرباح يتم توزيعهم عن طريق الصيرفة الإسلامية مع الزبائن بالتساوي كل شخص وقيمة استثماره، و إذا كانت هناك خسائر كذلك يتم توزيعهم .

س/ كنتم قد أعلنتم عن وجود خلل بمنظومة أرباب الأسر هل من مستجدات حول هذا الموضوع ؟

ج/ منظومة مخصصات أرباب الأسر متوقفة ولكننا نستقبل في طلبات الزبائن بشكل طبيعي، و هناك فروع وصلت إلى 1000 معاملة لم يتم تنفيذها، و يعمل المصرف على الإصدار ال14 والذي سينطلق مع بداية 2020 وسيسهل المعاملات الإلكترونية، و نطمئن جميع زبائن الفروع أنه سيتم تنفيذ المعاملات خلال أيام الإجازة من قبل موظفي فروع مصرف الوحدة بدون أي إيقاف.

س/ هل من رسالة تريدون توجيهها لزبائن مصرف الوحدة ؟

ج/ انتظروا جديد مصرف الوحدة بسنة 2020، حيث سنطلق خدمات جديدة لأول مرة في ليبيا، والمصرف سيصبح إلكترونيا، وسيتم إطلاق “تطبيق” يقوم المواطن خلاله بتنفيذ جميع معاملاته دون الحاجة للمجيء للمصرف، ولدينا خدمة “وحدة أعمال” بإمكان الزبون من خلالها طلب إصدار دفتر صكوك، وتصديق الصكوك وكشف حساب، وتم توفير خدمة موبي كاش والتي تعتبر الحل البديل للكاش ونقص أزمة السيولة خاصة بمصرف الوحدة ولدينا وسيلة دفع من خلال خدمة هاتف المحمول، و 90 % من محلات المنطقة الشرقية يتعاملون بها وبعد هدوء الأوضاع في المنطقة الغربية ستكون منتشرة في جميع ربوع ليبيا.