أفريكان نيوز : تغذية الصراع القبلي في الجنوب للسيطرة علي النفط

 

تحصلت صدى على تقرير نشرته صحيفة ” أفريكان نيوز ” اليوم 9 مارس ، ذكرت فيه مسببات النزاع القبلي في الجنوب حيث قال المحللون :

“إن العنف المتواصل فى جنوب ليبيا بين القبائل المتنافسة يغذيه التدخل الأجنبى حتي تتم السيطرة على المنطقة الغنية بالنفط ”

وأشارت الصحيفة أن “بشير علي مصباح” ، رئيس المجلس الأعلى لقبائل فزان (المنطقة الجنوبية) ،تحدث عن التدخل الأجنبي باعتباره العامل الأكثر أهمية والذي يساهم في الاضطرابات في جنوب ليبيا ، ولاسيما مدينة سبها.

وقال مصباح لوكالة شينخوا الصينية :

إن هناك صراعاً دوليًا من أجل النفوذ فى الجنوب حيث تسعى الدول العربية والغربية إلى إقامة موطىء قدم فى المنطقة الهامة والتى لها انعكاسات خطيرة على الأمن القومى الليبى”

وأضافت الصحيفة نقلاً عن شينخوا :

إنه وعلى سبيل المثال ، حسب ما صرح حامد الخيالي ، رئيس المجلس البلدي في سبها ، لقد تم احتلال المطار المحلي في سبها من قبل “جماعة مسلحة لا علاقة لها بليبيا ، تحمل أعلام الدول الأفريقية”.

وأن المجلس الأعلى لقبائل فزان ، والذي يتكون من شيوخ القبائل وقادة القبائل في الجنوب ، هو المظلة الاجتماعية التي تتعامل مع اتفاقيات السلام والمصالحة القبلية الاجتماعية بين مدن جنوب ليبيا.

وقد أدت الاشتباكات القبلية الأخيرة في سبها ، التي تبعد حوالي 800 كيلومتر جنوب غرب العاصمة طرابلس ، إلى مقتل 10 مدنيين وجرح 30 آخرين ، طبقاً للمستشفيات المحلية ، وأنه إلى الآن لازالت تبذل جهود لوقف إطلاق النار في المدينة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا