الخبير الاقتصادي طلوبة لصدى: الحروب الجارية في الهلال النفطي ستُسبب في أزمة إقتصادية كبيرة إذا دامت لشهرين

192

صرح الخبير الاقتصادي عبد اللطيف طلوبه لصحيفة صدى أن الأحداث الجارية في الهلال النفطي  لم يبدا تأثيرها اقتصادياً بعد وذلك لأن تصدير النفط لم يتضح انه توقف او سيتوقف ولأن كل الاطراف لا تريد فيما يبدو تحمل مسؤولية توقف الصادرات حتى لا تتعرض لسخط الشعب مضيفاً أن  الانتاج لايزال خارج نطاق الصراع.

وقال طلوبه أن  (جضران) ليس في صالحه ان يوقف  التصدير لأنه حاول سابقاً وفشل ،  لكن ربما يناسب قيادة الجيش العمل على توقف التصدير لإخراج جضران، وفي جميع الاحوال الأمر يتوقف على استمرار الاشتباكات من عدمه فان توقفت فانه يمكن عودة التصدير بسهولة اما الانتاج فأعتقد اننا لم نسمع عن توقفه.

كما ذكر ان تبعات هذه  الأحداث الجارية  تكررت فيما سبق، لكن اعتقد انها ستكون اخف لان استيراد الضروريات سيستمر بوجود رصيد كاف من العملة الصعبة، ربما  سعر الدينار سيتهاوى اكثر حتى لاسباب نفسية قبل ان تكون حقيقة حتى وقبل حصول تلك الاشتباكات .

كما كشف انه اذا تجاوزت هذه الأزمة  شهرين فهذا يعني انها ستتحول الى ازمة دائمة وعندها سنعود الى حالنا قبل انتشار خبر الاصلاحات وقد يتوقف المركزي عن توزيع علاوة العائلة  بالعملة الصعبة اي ان الاسعار ستواصل ارتفاعها لكن ليس بوتيرة عالية لان الليبيين اكتسبو خبرة من الصدمات السابقة سواء على مستوى الافراد او على مستوى المسؤولين.