أيطاليا تسمح مجدداً لسفن الأنقاذ باستقبال المهاجرين غير الشرعيين

94

وافقت أيطاليا حسب صحيفة ” أي تي في ” اليوم 26 يونيو أن يتجه قارب الإنقاذ إلى مالطا لإستقبال بعض المهاجرين.
وقالت الصحيفة أن سفينة مساعدات ألمانية  تتجه لتحمل أكثر من 200 مهاجر إلى مالطا بعد أن وافقت إيطاليا على استقبال بعض الركاب ، مما أنهى المأزق الأوروبي الثاني هذا الشهر بسبب الأشخاص الذين أنقذتهم مجموعات إنسانية قبالة السواحل الليبية.

وقال رئيس الوزراء الايطالي “جوزيبي كونتي ” بعد مكالمة هاتفية مع رئيس الوزراء المالطي ”  أن السفينة التي تشغلها بعثة شريان الحياة ستنزل في مالطا وسيتم التحقيق في وضعها القانوني”

وقال كونتي: “ستقوم إيطاليا بدورها لقبول حصة من المهاجرين على متن سفينة شريان الحياة ، على أمل أن تفعل دول أوروبية أخرى نفس الشيء ، كما أشار البعض في السابق”

وذكرت الصحيفة أنه قد تم حظر “شريان الحياة” في البحر الأبيض المتوسط ​​منذ الأسبوع الماضي ، عندما رفضت كل من إيطاليا ومالطا منحها حق الوصول إلى الميناء ، وكان هذا المأزق مشابهاً لأخر وقع هذا الشهر فوق سفينة “أكواريوس” ، وهي سفينة إنقاذ تديرها مجموعات الإغاثة الفرنسية.

كانت السفينة التي تحمل 630 مهاجر قد رحلت بعد أسبوع من إعلان مالطا وإيطاليا عدم منح حقوق لرسو السفن ، ووافقت إسبانيا في النهاية على قبول الركاب ، وسافر الأكواريوس لمسافة 900 ميل إضافية للوصول إلى هناك.

وقالت شركة سكاي تي جي 24 الإيطالية التي زارت “لايفلاين” يوم الإثنين  ” إنها تزيد أربع مرات عن قدرة الركاب وتقل استهلاك الوقود وفقا لسكاي ، وكان على متنها 224 مهاجر ، بينهم ثمانية أطفال ، و 10 من أفراد الطاقم”

وقد أوضح وزير الداخلية الإيطالي المتشدد ، ماتيو سالفيني ، أنه لا يريد سفن إنقاذ تديرها وكالات غير حكومية لنقل المهاجرين إلى إيطاليا مرة أخرى.

ويذكر أن كونتي يضغظ على الشركاء الأوروبيين لتحمل المزيد من العبء المهاجر عندما يجتمعون في قمة ستعقد في وقت لاحق من هذا الأسبوع.