إقفال الموانيء النفطية في ليبيا ساعد على إيجاد بديل قوى في أوروبا

341

قفزت واردات إيطاليا من النفط الخام الأمريكي إلى مستوي قياسي في يونيو الماضي بعد أن أغلقت ليبيا الموانيء النفطية بعد الهجمات الأخيرة على الهلال النفطي.

حيث أشارت بيانات الشحن إلى أن معظم عمليات التسليم التابعة لليبيا قد توقفت وبذلك لم تعد المورد الأساسي لأوروبا ، هذا وقد عكست التدفقات حجم القدرة المتنامية لصناعة النفط في الولايات المتحدة ، والتى يمكن لها أن تكون البديل في عمليات التوريد عند حدوث صراعات إقيلمية .

وقد ذكرت رويترز الجمعة 20 يوليو أن المشرعين الأمريكيين رفعوا حظراً على تصدير النفط الخام لـــ 40 عاماً ، سمح للمنتجين بدفع النفط المستخرج من الصخور الصخرية في غرب تكساس وأوكلاهوما وشمال داكوتا إلى الأسواق الأوروبية والآسيوية التي تهيمن عليها منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنافسين أمريكيين آخرين مثل روسيا.