ارتفاع أسعار الصرف في السوق الموازية رغم الإصلاحات الاقتصادية

388

ارتفعت أسعار صرف العملات الأجنبية في السوق الموازية بالعاصمة طرابلس حيث سجل الدولار سعر صرف جديد وصل إلى 5.51 دينار لأول مرة منذ بدء تنفيذ الإصلاحات الاقتصادية وفرض الرسوم على بيع الدولار، أما اليورو فقد وصل سعر صرفه إلى 6.31 دينار في التداولات المسائية للسوق الموازية.

وعزى “سليمان الشحومي” الخبير الاقتصادي ورئيس سوق المال الليبي سابقاً ارتفاع سعر الصرف في السوق الموازية إلى أنها سوق كاش وصكوك في نفس الوقت في حين أن البنوك تفتقد للدولار الكاش الذي يمكن للكثيرين الاختباء خلفه ودون حسابات خارجية للحوالات وبسبب أن الإجراءات بالبنوك تأخذ وقت أكثر من اللازم بسبب البيروقراطية بالإضافة إلى وجود أسقف لعملية التحويل المباشر.

وأضاف “الشحومي” بأنه لا يوجد مبرر جوهري يجعل الفارق يستمر بشكل واسع حتى الأن، وأن البعض يفضّل التعامل بالسعر الأعلى خوفاً من الرقابة والمتابعة لمصدر أمواله، وقد أنهى تحليله بالقول بأن الأمر يحتاج الي وقت وصبر من الجميع واستقرار في السياسات وعمل من البنوك لرفع من قدرتها الفنية وتطوير خدماتها وتعزيز السرية المصرفية.