ترامب يحدث فوضى جديدة وأسعار خام برنت تستقر عند 66 دولاراً للبرميل

اتجهت أسعار النفط صعوداً خلال الشهرين الماضيين بزيادة نحو 22 % منذ بداية العام ، وقد جاء ذلك بعد الكثير من الدعم المتصاعد على الأسعار بعد اتفاق “أوبك” والبلدان المصدرة للنفط لتخفيض 1.2 مليون برميل يومياً من الإنتاج العالمي ، رغم تصاعد المشاكل الجيوسياسية التي تؤثر على إنتاج فنزويلا وليبيا والعقوبات التي فرضت على الولايات المتحدة على الصادرات الإيرانية.

وقد أشارت ” أويل برايز ” اليوم الأحد إلى أن مشكلة إنتاج النفط الأمريكي على الأقل بالنسبة لأوبك والمنتجين الآخرين هي أن المنتجين الأمريكيين ممنوعون بموجب قوانين مكافحة الاحتكار الصارمة في إدارة الإنتاج بشكل جماعي أو حتى مناقشة الأمر فيما بينهم أو مع المنتجين الخارجيين مثل أوبك.

ومع ذلك حدث يوم الخميس الماضي 28 فبراير المزيد من التطورات التي أثرت على أسعار النفط. حيث  قال الرئيس ترامب أن قمته مع الزعيم الكوري الشمالي ” كيم جونغ أون ” فشلت في التوصل إلى اتفاق بسبب مطالب كوريا الشمالية رفع العقوبات التي تقودها الولايات المتحدة في مجملها.

وكانت كوريا الشمالية قد ضغطت سابقاً على رفع العقوبات قبل أن تظهر البلاد أي دليل على أنها تقوم بإلغاء برامجها لتطوير الصواريخ النووية والباليستية ولطالما أكدت الولايات المتحدة أنه يجب إحراز تقدم حقيقي وقابل للتحقق قبل رفع العقوبات المعيقة.

وقد تم رفع العقوبات المفروضة على الأمم المتحدة والولايات المتحدة في عام 2017 عندما أجرت كوريا الشمالية سلسلة من التجارب النووية والصاروخية ، بما في ذلك إطلاق صواريخ على أجزاء من اليابان حيث يزعم بعض المحللين في ذلك الوقت أن صواريخ كوريا الشمالية يمكن أن تصل إلى أهداف في الولايات المتحدة. 

وأضافت ” أويل برايز ” أن ترامب قال في تصريحاته في هانوي موقع القمة بعد اختتام الاجتماع :

“أرادوا في مناقشاتهم بشكل أساسي رفع العقوبات في مجملها ، لكننا لم نتمكن من فعل ذلك وكان علينا أن نبتعد عنها ومع ذلك في نهاية المطاف ، فإن مطالبة كوريا الشمالية لم يقتصر على رفع العقوبات فحسب بل أرادت رفعها بالكامل وهي على الأرجح خدعة من جانب كوريا الشمالية  المعروفة بمطالبها غير الواقعية في المساومة ، أن الأمر غير واضح بالنسبة لنا “

ومن جانبه احتاج ترامب إلى فوز دولي لتعويض عدد كبير من المشاكل في واشنطن ودخل القمة بتوقعات أقل مشيراً إلى أنه سيكون سعيداً فقط لإبقاء الحوار مستمرا حيث أنه من المحتمل أن كوريا الشمالية قد استخدمت هذا الضعف لتقديم عرض لن يكون ترامب راغباً فيه أو غير قادر على منحه ، الأمر الذي قد يدفع الجانبين إلى الوراء وإلى حافة الهاوية التي مرت منذ أكثر من عام.

 

يذكر أن أسعار النفط قد أنخفضت الخميس حيث وصل سعر العقود الآجلة لخام برنت في لندن إلى 66.15 دولار للبرميل في الساعة 02:48 بتوقيت جرينتش بتراجع 24 سنتا أو 0.4 % عن آخر إغلاق لهما.

وبلغ سعر العقود الآجلة للنفط الخام الأمريكي الخام المستورد من خام غرب تكساس الوسيط في بورصة نايمكس  إلى 82.92 دولارًا للبرميل بأنخفاض 2 سنت.

قد يعجبك ايضا