هل تسعى بريطانيا إلى تعزيز تواجدها في ليبيا بعد الخروج من الاتحاد الأوروبي؟

كتب ” Dean Popplewell” الخبير الاقتصادي بسوق الفوركس اليوم الاثنين 8 أبريل لموقع ” Marketplace ” مقالاً تحت عنوان : 

حيث أشار في مقاله إلى 8 مواضيع مهمة تحدث في السوق .

وقال :

لقد افتتحت الأسهم العالمية اليوم بوجود هبوط  طفيف خلال الليل مع قيام السوق بتقييم الارتفاع خلال الأسبوع الماضي، في أعقاب التقدم في المحادثات التجارية بين الولايات المتحدة والصين وأرقام التوظيف الأمريكية القوية ليوم الجمعة الماضي مع تجدد الصراع في ليبيا الذي قد يؤدى إلى ارتفاع أسعار النفط..

كما ارتفعت الأسواق في الأسبوع الماضي بعد أن ألتقى الرئيس ترامب بالمسؤولين الصينيين في واشنطن ، مدعياً التقدم في المفاوضات التجارية المستمرة ، في حين أظهرت بيانات الوظائف غير الزراعية أن نمو الوظائف في الولايات المتحدة قد انتعش الشهر الماضي.

وقفزت أسعار النفط مع اشتداد القتال بالقرب من طرابلس في نهاية هذا الأسبوع ، بينما في المملكة المتحدة ينتظر المستثمرون في بروكسل اتخاذ قرار بشأن تمديد الموعد النهائي لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي في نهاية العام أو حتى في عام 2020 بينما يسعى رئيس الوزراء البريطاني إلى التعاون مع حزب العمل.

وفي الأسبوع المقبل سيشهد الاقتصاد الأمريكي بيانات جديدة عن التضخم ومعنويات المستهلكين، في حين سيصدر مجلس الاحتياطي الفيدرالي محضر اجتماع مارس ويجب أن يقدم المحضر مزيدًا من التفاصيل حول كيفية تقييم المسؤولين للاقتصاد الأمريكي مع احتمال زيادة أو تخفيض الفائدة في وقت لاحق من هذا العام.

ويتم تداول سندات الخزانة الأمريكية والدولار بثبات بعد أن زاد الرئيس ترامب من لهجته بشأن الاحتياطي الفيدرالي للحفاظ على النمو.

وسيصدر قرار من البنك المركزي الأوروبي منتصف الأسبوع  حيث قام صانعو السياسة في الشهر الماضي بخطوة واضحة، وتراجعوا عن إرشاداتهم فيما يتعلق برفع أسعار الفائدة  كما أعلنوا عن برنامج إقراض جديد قادم للبنوك (TLTRO) مع خفض التوقعات .

وسيتم أيضًا في منتصف الأسبوع اجتماعا لجميع زعماء الأتحاد الأوروبي ، بمن فيهم رئيس الوزراء البريطاني ” تيريزا ماي ” في قمة خاصة لمناقشة ما يجب فعله مع خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي و قبل يومين فقط من تاريخ الخروج الرسمي المحدث عنه في 12 أبريل.

 

 

 

قد يعجبك ايضا