صنع الله يثني على جهود مكافحة تهريب الوقود في ليبيا ويؤكد تحقيقها لنجاحات ويحذر من انتكاسها

قال رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط “مصطفى صنع الله” إن ليبيا شهدت في عام 2018 انخفاضا في الطلب على وقود الديزل بنسبة 17 بالمئة وذلك على الرغم من استقرار الاقتصاد ومستويات الاستهلاك المحلي، مضيفا أن ذلك  يدلّ على إحراز تقدّم في المساعي الرامية إلى مكافحة التهريب.

وشدد “صنع الله” في كلمة ألقاها خلال مؤتمر أمن سلسلة إمدادات النفط والوقود، المنعقد في لندن الأربعاء، على أن تحسن الأوضاع الأمنية في عام 2018 قد ساهم في الحدّ من الأنشطة الاقتصادية غير المشروعة.

وحذّر “صنع الله” من خطورة التصعيد الأخير في البلاد على التقدم الذي تمّ إحرازه في هذا الصدد وعلى عمليات إنتاج النفط الخام ومكافحة تهريب الوقود.

وأثنى على ما يقوم به مكتب النائب العام الليبي فيما يتعلّق بأوامر الضبط الصادرة بحقّ المجرمين المشتبه في تورّطهم في عمليات تهريب الوقود والمبيعات غير المشروعة.

وفي ختام حديثه دعي “صنع الله” اليوروبول والانتربول والوكالات الوطنية الأوروبية المكلّفة بإنفاذ القانون إلى تعزيز الجهود الرامية إلى تتبّع العائدات الإجرامية المصادرة وإعادتها إلى الحكومة الليبية، مؤكّدا على أهمية إدراج أنشطة تهريب الوقود ضمن ولاية “عملية صوفيا” من قبل القوة البحرية الأوروبية التي تقوم بدوريات في جنوب البحر المتوسط، “عملية أتلانتا”.

قد يعجبك ايضا