الرئاسي يقرر تحوير قاعدة بني وليد العسكرية إلى مطار مدني

 

 

قرر المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الخميس تحويل قاعدة بني وليد العسكرية إلى مطار مدني تبعيته لمصلحة المطارات التابعة لحكومة الوفاق.

ونص القرار الذي حمل رقم 590 لسنة 2019 “يوافق على تحوير القاعدة العسكرية بني وليد إلى مطار مدني يتبع مصلحة المطارات”

وحول أسباب التحوير وما إذا كانت بسبب الأوضاع العسكرية التي تشهدها المنطقة تحصلت صحيفة صدى الاقتصادية على معلومات من وزارة المواصلات تفيد بأن مساعي مدينة بني وليد في تحويل المطار إلى مدني قدمت كمقترح لأول مرة بين عامي بين 2012 و 2013 من أجل خدمة المدينة ومواطنيها والاستفادة من هذا المرفق وهو ما توج بموافقة الرئاسي الخميس على تحويره إلى مدني بعد لقاء عميد بلدية بني وليد”سالم أنوير” مع رئيس المجلس الرئاسي “فائز السراج”، ومناقشة تقديم الدعم اللازم لكافة القطاعات داخل مدينة بني وليد.

وأضاف المصدر الذي فضل عدم ذكر اسمه بأن عمل مصلحة المطارات سيبدأ من الأحد القادم عبر تشكيل لجنة للإشراف على تنفيذ القرار الصادر عن الرئاسي.

وكان مطار بني وليد المدني قد وصل إلى مراحل نهائية من الصيانة التي خضعت فيها الصالة الرئيسية والمهبط الرئيسي للمطار وأشرفت عليها مصلحة المطارات التابعة للحكومة الليبية المؤقتة بعد التفجير الذي ضرب المطار في 7 يوليو من العام 2016.

 

قد يعجبك ايضا