أسعار خام برنت تستقر عند 70 دولاراً للبرميل مع توقعات بالزيادة

ذكرت ” الخليج تايمز ” اليوم الاثنين أن أسعار خام برنت يتوقع لها أن تبقى فوق 70 دولارًا للبرميل هذا العام وذلك بسبب مخاوف بشأن العرض في أعقاب إعادة فرض العقوبات الأمريكية على إيران ، واحتمال تمديد مجموعة أوبك + لمنتجي النفط إلى ستة أشهر أخرى بالأضافة إلى الاضطرابات السياسية في ليبيا و فنزويلا .

كما تشير آخر الدراسات الاستقصائية والتقارير البحثية إلى أنه من المتوقع أن تحافظ أسعار النفط على مستوياتها الحالية على مدار العام ، حيث أن اضطراب العرض وضعف النمو العالمي والتوتر الجيوسياسي سيؤثران على السوق.

ووفقًا لاستطلاع أجرته صحيفة “وول ستريت جورنال” لـ 10 بنوك استثمارية من المتوقع الآن أن يبلغ متوسط ​​سعر خام برنت 70 دولارًا للبرميل طوال العام ، بينما كانت نفس المجموعة قد أعلنت في مارس الماضي عن 68 دولارًا للبرميل.

كما أن البنك الكويتى الوطني (NBK) قال :

“إنه من المتوقع أن ترتفع أسعار النفط خلال الربعين الثاني والثالث من العام حيث يشير بنك NBK إلى أن الرد الأكثر عدوانية تجاه إيران في سياق انخفاض الإنتاج الفنزويلي يمكن أن يؤدي إلى سوق أكثر تشددًا ، خاصة في أسعار النفط الخام الثقيل ودفع أسعار النفط الخام”

وقال الدكتور سعاده شامي –  كبير الاقتصاديين في مجموعة الوطني :

” نتوقع أن ترتفع أسعار النفط خلال الربعين الثاني والثالث من هذا العام ، حيث يظل الطلب العالمي على النفط كما هو دون تغيير ويتراجع ميزان الطلب / العرض إلى عجز في الربعين الثاني والثالث من العام”

وتضيف الصحيفة :

أن هناك استطلاعا آخر أجرته شركة “جلف إنتليجنس” في أبريل الماضي يقول :

” إن 89 % من المشاركين واثقون من أن سعر خام برنت سيظل فوق مستوى 70 دولاراً للبرميل في الربع الثاني و حوالي 57 % يؤكدون على استقرار السوق إلى مجموعة منتجي أوبك + وحوالى 24 % يؤكدون أن إعادة فرض العقوبات الأمريكية على إيران سيكون الدافع الرئيسي وراء ارتفاع أسعار النفط.

 

هذا وقد استقرت عقود خام برنت الآجلة عند 70.62 دولار للبرميل يوم الجمعة  الماضي ، بينما أغلقت عقود خام غرب تكساس الوسيط (WTI) الآجلة على 61.66 دولار للبرميل وارتفعت أسعار مزيج برنت بأكثر من 30 % هذا العام .

وقد أدت الاضطرابات السياسية إلى تعديل العرض مع انخفاض الإنتاج من فنزويلا وليبيا وإيران وحتى في الولايات المتحدة ، وكان العرض أقل تفاؤلاً في الوقت الذي يستمر فيه إنتاج الخام الأمريكي في التقدم ، فقد انخفض عدد منصات حفر النفط لمدة ستة أسابيع متتالية بنسبة 7.8 % في عام 2019.

 

 

 

 

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا