مجلس النواب بطبرق يطالب الأمم المتحدة بوقف دعم المجلس الرئاسي وإيقاف تصرفه في أموال الشعب الليبي

طالب مجلس النواب بطبرق أمس الاثنين الأمم المتحدة ومجلس الأمن بوقف دعم المجلس الرئاسي وإيقاف تصرفه في أموال الشعب الليبي وإهدارها بشكل غير قانوني وصرفها على “المليشيات المسلحة”.

وقال المتحدث الرسمي لمجلس النواب بطبرق “عبد الله بليحق” إن المجلس عقد الاثنين جلسة رسمية برئاسة رئيس المجلس المستشار “عقيلة صالح” وحضور النائب الثاني “احميد حومة” وأكثر من “70 نائبا”، وتم خلالها التصويت على المواضيع المدرجة بجدول أعمال الجلسة.

وأوضح “بليحق” أن المجلس قرر تشكيل لجنة للإشراف على توزيع دخل النفط وموارد الدولة الأخرى بالتعاون مع الأمم المتحدة، والتحقيق في إهدار المال العام والفساد الذي يمارسه المجلس الرئاسي، بحسب وصفه”، وصرفه لأكثر من ملياريْن و400 مليون دينار على المليشيات المسلحة، مطالبا المبعوث الأممي والنائب العام بتحمل مسؤولياتهما تجاه الشعب الليبي.

وأضاف أن المجلس صوت كذلك على حظر وتجريم جماعة “الإخوان المسلمين” وتصنيفها جماعة إرهابية، إضافة إلى التأكيد على شرعية مجلس النواب وانعقاد جلساته بمقره الدستوري بمدينة بنغازي أو بمقره المؤقت بمدينة طبرق، واعتبار الجلسات التي يعقدها عدد من النواب في العاصمة طرابلس غير شرعية وغير قانونية لمخالفتها للإعلان الدستوري.

قد يعجبك ايضا