عميد بلدية بني وليد لصدى: لم تصلنا أي مخصصات مالية منذ أن استلمت البلدية

تحدث عميد بلدية بني وليد سالم انوير في تصريح خاص لصحيفة صدى الاقتصادية اليوم الأربعاء عن الوضع الاقتصادي العام في البلدية، وذكر أن وصول السيولة إلى البلدية متذبذب حيث انقطعت السيولة لمدة خمسة أشهر متواصلة ، ووصلت أول سيولة إلى البلدية منذ أسبوعين .

أما فيما يخص توفر السلع الغدائية ، فذكر أن وزارة الاقتصاد لم توفر أي مخصصات أو دعم من السلع الغذائية للمدينة، ووصف نوير وزارة الاقتصاد بأنها “ميتة” ولا وجود لها في بند توفير السلع الغذائية ، وأن توفير السلع للمدينة كان من التجار والسوق السوداء ، ولم تساهم الوزارة بأي شي .

كما ذكر انوير أن الأوضاع الاقتصادية في المدينة تدنت متأثرة بالحرب بمحيط العاصمة كباقي المدن الليبية ، حيث ارتفعت الأسعار بشكل كبير في المدينة ، وكان الارتفاع كبيرا في المواد الغدائية والخضراوات وكل السلع، على حسب قوله .

أما فيما يخص مخصصات البلدية من الميزانية فذكر أن البلدية لم تصلها أية أموال على الإطلاق ، ولم تخصص لها أي ميزانيات إلى الأن ، وهي بلدية حديثة ، حيث ذكر أنه ومنذ استلم البلدية لم يخصص للبلدية أي مبالغ أي منذ قرابة سبعة أشهر .

قد يعجبك ايضا