إخراج زكاة الفطر مالاً أم طعاماً .. ثلاث بيانات أثارت حيرة المواطن

مع اقتراب كل عيد مبارك يبدأ الجدل بين هيئات الأوقاف في ليبيا عن الطريقة التي سيتبعها المواطن في ليبيا لإخراج زكاته إلى الفقراء والمحتاجين ما جعله في حيرة من أمره.

دار الإفتاء في طرابلس: زكاة الفطر لهذا العام 5.5 دينار

في بيان لها دعت دار الإفتاء التي على رأسها الشيخ “الصادق الغرياني” إلى إخراج الزكاة نقداً بقيمة 5.5 دينار وهو ما يعادل من القمح ومشتقاته بحسب البيان 2,250 كيلو جرام ومن الأرز والشعير والتمر 2 كيلوجرام، مضيفة أنه يجب إخراجها قبل صلاة عيد الفطر، كما يجوز إخراجها قبل يومين بحسب البيان

هيئة أوقاف المؤقتة: الزكاة 2,50 من أصناف الطعام

في رأي مخالف قالت هيئة الأوقاف التابعة للحكومة الليبية المؤقتة بالمنطقة الشرقية إن زكاة الفطر لا تجزئ نقوداً وإنه واجب إخراجها صاعا من قوت أهل البلد بما يعادل 2,50 كيلو جرام من أصناف الأطعمة المختلفة.

صندوق زكاة الوفاق: زكاة الفطر هي 2,250 كيلوجرام من قوت أهل البلد

أصدرت لجنة صندوق الزكاة التابعة لحكومة الوفاق الوطني بيانا تناولت فيه قيمة الزكاة لعيد الفطر للعام 1440 هجرية حيث قالت إن قيمة الزكاة هي 2,250 كيلوجرام من قوت أهل البلد، وأن بإمكان المواطن توكيل مكاتب الزكاة لإخراجها طعاماً

 

 

المواطن الليبي حائر … !

جدال وجد المواطن نفسه في مواجهته وعبر عنه بعديد الآراء التي رصدتها صدى الاقتصادية في عديد التعليقات في المنشورات التي تحمل هذه البيانات ..

 

 

ويبقى السؤال ما الذي يتفق مع حاجة المواطن الفقير والمحتاج ومتى يتفق الخطاب الديني حول الطقوس والممارسات الدينية في ليبيا؟!

قد يعجبك ايضا