الدريجة: إنفاق أكثر من 3 مليار دينار لشراء معدات لقطاع الكهرباء والمشكلة لازالت قائمة

نشر الخبير الأقتصادي ” محسن الدريجة ” أمس الأربعاء منشورا على صفحته الشخصية كتب فيه :

” لقد أنفقت ليبيا حوالي 3.5 مليار دولار لشراء معدات لقطاع الكهرباء ، ولكن مشكلة الكهرباء لا تزال قائمة ولن تحل لأننا نفكر بنفس الطريقة القديمة و التي لم تنجح في ظروف البلاد الحالية”.

وأضاف الدريجة :

” أن المبلغ الذي أنفق كان كاف لشراء 350 الف وحدة توليد كهرباء باستخدام الطاقة الشمسة للمنازل وبهذه يخرج 350 ألف منزل من الشبكة العامة ، بل وتقوم هذه المنازل بتوليد الطاقة الكهربائية ومد الشبكة العامة عندما يكون هناك فائض في إنتاج الكهرباء أى بمعني (عندما تكون خارح البيت الكهرباء تذهب للشبكة العامة)”.

وقال :

” أن الكهرباء المولدة ستكون حوالي 2 جيجا لمدة 14 ساعة فى الصيف و 11 ساعة فى الشتاء ويمكن استخدام بطاريات تشحن في النهار وتستخدم خلال الليل”

وأشار الدريجة إلى أن الاستمرار فى العمل بالطريقة التقليدية لن ينجح وأننا تأخرنا كثيراً فى التفكير بطرق جديدة ، وأن البدء فى توفير وحدات توليد الطاقة الشمسية بمواصفات قياسية بالسعر الرسمي والتى ممكن أن تسدد بالتقسيط سيوفر الكهرباء ويخلق فرص عمل جديدة للشباب فى توزيع وتركيب وصيانة المنظومات.

وأنه حتى ولو كانت الطاقة الشمسية مكلفة أكثر من الطرق التقليدية ، فأننا وإذا أخذنا بعين الأعتبار أن الكهرباء مدعومة وأن قلة من يسددون قيمتها يتضح لنا أن الطاقة الشمسية أفضل لنا ولبيئتنا أيضاً.

قد يعجبك ايضا