تزويد محطة أوباري للطاقة الكهربائية بالغاز المستخرج من حقل العطشان

صادق مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط على الخطط التي وضعتها شركة زلاف ليبيا لاستكشاف وإنتاج النفط والغاز لتسريع عمليات الاستكشاف في حقل العطشان ( MN210 – MN15) وذلك بهدف تزويد محطة أوباري للطاقة الكهربائية التي تبعد عن الحقل مسافة 170 كم بالغاز الطبيعي.

حيث أشارت المؤسسة اليوم الخميس إلى أن رئيس لجنة إدارة شركة زلاف ” خليفة رجب” قدم خلال اجتماعه مع أعضاء مجلس الإدارة في مقر المؤسسة الوطنية للنفط بطرابلس دراسة الجدوى الفنية لمشروع تطوير الحقل.

وقد أعطى مجلس الإدارة موافقته على إجراء دراسات شاملة للمكامن، ووضع خطة لتحديد احتياطيات الغاز الحالية ومعدلات الإنتاج المتاحة إضافة إلى التكاليف المرتبطة بعمليات التطوير والإنتاج.

وأكدت المؤسسة أن رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط ” مصطفى صنع الله ” ناقش في وقت سابق من الشهر الجاري اقتراح ربط المحطة بالغاز مع وزير التخطيط وطالب بتوفير الميزانية اللازمة للتعجيل في تطوير مشروع استبدال النفط الخام المستخدم حاليا في تغذية المحطة بالغاز الطبيعي.

يذكر أن المجلس الرئاسي قد أصدر مؤخراً قراراً تقوم بموجبه المؤسسة الوطنية للنفط بتزويد محطة الكهرباء بالغاز الطبيعي ، في الوقت الذي تستعد فيه الشركة العامة للكهرباء في ليبيا لبدء تشغيل المحطة.

وقد صرح صنع الله في هذا الصدد قائلا:

” إنّ تزويد محطّة أوباري بالغاز الطبيعي عوضا ًعن النفط الخام سيزيد من كفاءة المحطّة ويساهم بشكل كبير في الحدّ من الانبعاثات ، حيث أن الانتقال إلى استعمال الغاز الطبيعي سيسمح بتوفير ما لا يقل عن 15000 برميل نفط في اليوم وهذه الكمية يمكن تسويقها دولياً، ومن شأنها أيضاً أن تساهم في تعزيز قدرة ليبيا على التصدير وزيادة العائدات الوطنية ، كما أكد أن المؤسسة تأمل في أن توافق الوزارة على التمويلات اللازمة حتى تتمكن من المضي قدما ًفي هذا المشروع الاستراتيجي في أقرب وقت ممكن”

وحضر الاجتماع أعضاء مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط ” بلقاسم شنقير و العماري محمد العماري، وعبد السلام عبد الله عزيز ” عضو لجنة الإدارة للاستكشاف والانتاج وعبد الحفيظ عبد الله أبو عين عضو لجنة الإدارة للعمليات والصيانة والمواد إضافة إلى أحمد ارحومة مدير التخطيط وتطوير الأعمال بشركة زلاف ليبيا لاستكشاف وإنتاج النفط والغاز.

قد يعجبك ايضا