جولة لأسعار الدولار خلال هذا الأسبوع والنهاية بارتفاع بسيط ومريب

مع نهاية تعاملات هذا الاسبوع سجل سعر الدولار “4.5 دينار للدولار الواحد”، بعد ثباته لفترة وجيزة على سعر 4.43، 4.45 ، وبدأ الكثير من المواطنين بالقلق حول هذا الارتفاع، وبدأ الجدل حول كون هذا الارتفاع طبيعيا في تعاملات الدولار أم انه مبني على أسباب منطقية.

حيث انتهت تعاملات الأسبوع الماضي على سعر 4.42 ديناراً للدولار الواحد بينما أغلق سعر صرف اليورو على سعر 4.98 دينار لليورو الواحد أما الدينار التونسي فقد تراوح بين سعر 1.52 دينار و1.53 دينار.

ومع بداية هذا الأسبوع وتحديدا يوم السبت الماضي بدأت أسعار الدولار بالارتفاع الطفيف ، حيث سجل سعر الدولار 4.45 دينار للدولار الواحد، أما اليورو فقد سجل مع بداية هذا الأسبوع سعر 5.02 دينار لليورو الواحد ، أما كسر الذهب فقد وصل إلى 147 .

واستقر هذا السعر خلال يوم الأحد والاثنين على سعر 4.45 دينار للدولار الواحد بينما استقر اليورو أيضا على سعر خمسة او 5.02 دينار لليورو الواحد واستقرت على إثرها باقي أسعار العملات الأجنبية والتي من بينها سعر الجنيه المصري على سعر 0.25، والدينار التونسي على سعر 1.53.

ومع اقتراب نهاية هذا الأسبوع بدأ الدولار في الارتفاع مرة أخرى ليسجل سعراً لم يسجله منذ فترة وجيزة إلا وهو 4.47 وتحديدا يوم الأربعاء، وقد أرجع بعض التجار هذا الارتفاع إلى نشاط السوق خلال اليومين الماضيين وكثرة السحب.

وازداد هذا الارتفاع مع ختام تعاملات هذا الأسبوع، حيث سجل سعر صرف الدينار 4.49 ووصل إلى 4.50 دينار للدولار الواحد لأول مرة منذ فترة وجيزة مما أثار القلق، وأرجع البعض هذا الارتفاع إلى تأخر الأمر بتنفيذ معاملات منحة أرباب الأسر، وهناك من أرجعها إلى كثرة السحب، أما البعض الآخر فقد أرجعها إلى عدم اسقرار الأمن.

ومع وصول الدولار إلى هذا السعر؛ وصل اليورو أيضا إلى سعر 5.05 دينار لليورو الواحد وارتفعت جميع أسعار العملات الأجنبية ومنها الدينار التونسي والذي وصل إلى 1.55، والليرة التركية التي وصلت إلى سعر 0.79 بعد أن استقرت على 0.75، والجنيه المصري والذي وصل إلى 0.26 دينار للجنيه المصري الواحد.

وكذلك الدينار الأردني والذي سجل 6.20 دينار للدينار الأردني الواحد ، وارتفعت على غرارها جميع أسعار صرف العملات الاجنبية على اختلافها، وكذلك أسعار المعادن حيث وصل سعر كسر الذهب عيار 18 الى 151.5 بعد ان استقر على 147 دينار ووصل سعر كسر الفضة إلى 1.9 دينار للجرام .

ولكن ومع ارتفاع سعر صرف الدولار لاحظ الكثيرون تقلص الفارق بين سعر صرف الدينار بالكاش والشيك، حيث أصبح يتراوح بين العشرة والأحد عشر قرشاً، مما شجع العديد من التجار على ترك النقود جانباً والبدء بالبيع به بنفس السعر تقريبا أو مع زيادة بسيطة، ما ينذر بالعديد من الانعكاسات الإيجابية لهذا التقلص.

قد يعجبك ايضا