أويل برايز: ليبيا تعتمد على الشركات الصينية لرفع استثمارتها

ذكرت ” أويل برايز ” في تقرير لها نشرته يوم الجمعة أن وفدا ليبيا نفطيا التقى مع شركات نفطية صينية وشركات أخرى وطنية وغيرها من الشركات لمناقشة ” التعاون في مجال التنقيب والتطوير في ليبيا وخدمات حقول النفط وتداول النفط الخام الليبي مع أطراف من المحتمل أن تعزز العلاقات المستقبلية من خلال توقيع مذكرة تفاهم وحسب ما أكدت المؤسسة الوطنية للنفط الليبية.

وأضافت أويل برايز أنه ومع وجود بيئة أمنية أكثر استقرارًا ، يمكن لليبيا وبسهولة إضافة ما بين 300 إلى 400 ألف برميل إلى الإنتاج اليومي وزيادة إيرادات عائدات النفط.

حيث قال رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط – مصطفى صنع الله : إن استراتيجيتنا طويلة الأجل تتمثل في إنتاج 2.1 مليون برميل يوميا ً بحلول عام 2023 حيث يمكن للصين أن تساعدنا في هذه الرحلة.

وأضافت أن حصول ليبيا على “بيئة أمنية أكثر استقرارًا” غاية صعبة المنال حيث أدت الاضطرابات إلى تعطيل إنتاج النفط وتصديره على أساس شبه منتظم.

وقد أدى التعطيل إلى حدوث حالة قاهرة بعد أن قامت مجموعة مجهولة بإغلاق صمام خط أنابيب أوقف الإنتاج في حقل الشرارة النفطي مع توالي الاضطرابات في ميناء الزاوية الذي كان مغلقًا.

وقد تمكنت ليبيا في الربع الثاني من زيادة إنتاجها من النفط مقارنة بالربع الأول ، لكن انخفاض أسعار النفط في عام 2019 أضر بعائدات النفط الليبية ، التي تخلفت عن النصف الأول من عام 2018 في النصف الأول من عام 2019 بنسبة 11.2 % لتصل إلى 10.2 مليار دولار وهذه العائدات ضرورية لليبيا حيث تعتمد على النفط تقريبًا بالكامل في إيراداتها في النصف الأول حيث كان ما نسبته 92.8 % من إجمالي دخل ليبيا من النفط.

وقد تؤدي الأسعار المنخفضة المستمرة وتعطل الإنتاج خاصة في أكبر حقول ليبيا إلى ثني الاستثمارات الأجنبية في صناعتها النفطية حتى تلك التي تتوق إليها الصين ، يذكر أن أحتياطيات ليبيا المؤكدة من النفط تبلغ حوالي 50 مليار برميل بحسب تقارير أوبك.

قد يعجبك ايضا