برنت يهبط إلى ما دون 60 دولارًا وسط تراجع سوق الأسهم العالمية

انخفضت أسعار النفط مرة أخرى بسبب التوترات في الشرق الأوسط والتى تعتبر المحرك الرئيسي في السوق ، بالأضافة إلى التوترات المحيطة بإيران ، والانقطاعات في ليبيا وفنزويلا وكذلك تحركات المخزون في الولايات المتحدة.

وتضيف ” أويل برايز ” في تقريرها الأسبوعي أنه ونتيجة لهذه الأسباب وعلى وجه التحديد الخطوة الأخيرة التي اتخذتها الصين للسماح لخفض قيمة عملتها مما أدى إلى ارتفاع الأسعار في الأسواق.

حيث تأتي هذه الخطوة بعد إعلان الرئيس دونالد ترامب الأسبوع الماضي أن الولايات المتحدة تخطط لخفض التعريفات على السلع المتبقية التي تصل قيمتها إلى 300 مليار دولار والتي تأتي من الصين.

وقد كان تداول خام غرب تكساس الوسيط منخفضًا من 0.64 دولار (-1.15٪) عند 55.04 دولار للبرميل وكان سعر خام برنت منخفضًا 1.77 دولار (-2.86٪) إلى 60.12 دولار.

وليس فقط أسعار النفط هي التي تشعر بالتقلب فأسواق الأسهم في جميع أنحاء العالم في وضع الذعر الكامل ، مع الاستفادة الكاملة من الذهب والسندات الحكومية حيث قفزت أسعار الذهب إلى أكثر من 1 ٪.

وتراجعت الأسهم العالمية بعد أن ردت الصين يوم الاثنين الماضي عن طريق تخفيض قيمة عملتها إلى أقل من نسبة 7 إلى 1 المعتادة مع الدولار الأمريكي لأول مرة منذ عقد ، حيث سبب تحرك الصين في هز الأسواق العالمية وسط مخاوف من أنها قد تكون مجرد بداية حرب عملة مع الولايات المتحدة.

وتضيف ” أويل برايز ” أن مؤشر داو جونز كان منخفضًا بنسبة 3٪ تقريبًا بعد ظهر الاثنين5 أغسطس، كما انخفض مؤشر فوتسي 100 بنسبة 2.47 ٪ في حين انخفضت الأسواق الآسيوية بنسبة 1.6 ٪.

وعلى الرغم من ارتفاع أسعار النفط فأنه من المتوقع إلى حد كبير أن الصين لن تستهدف النفط الأمريكي حتى لو قامت برد أسعار إضافية حيث خفضت الصين مشترياتها من الخام الأمريكي ، وبالتالي من غير المرجح أن تتأثر مباشرة بمزيد من الإجراءات الجمركية.

قد يعجبك ايضا