القاهرة تستضيف المنتدى الأفريقى الخامس حول الهجرة بمشاركة جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية

استضافت العاصمة المصر القاهرة السبت الماضى فعاليات المنتدى الإفريقي الخامس للهجرة وقد شارك من الجانب الليبي رئيس جهاز مكافحة الهجرة غير الشرعية عقيد “المبروك عبدالحفيظ” وبمشاركة الدول الأعضاء في الاتحاد الإفريقي والمجموعات الاقتصادية الإفريقية والإقليمية ووكالات الأمم المتحدة والمنظمات الحكومية الدولية وذلك للتباحث حول القضايا التي تؤثر في إدارة الهجرة في إفريقيا.

وشهد المنتدى مشاركة وفود مما يقرب عن 40 دولة أفريقية، كما شارك عدد كبير من الوزراء المعنيين بموضوعات الهجرة والإحصاءات ذات الصلة في الدول الأفريقية فضلاً عن ممثلين من المؤسسات العلمية والأكاديمية ومراكز الأبحاث الأفريقية والدولية.

وبحث المنتدى على مدى يومين ” 14 -15 سبتمبر” بيانات وإحصاءات الهجرة وإداراتها المستدامة في الأجندة الوطنية والإقليمية والقارية.

وكانت من أهم المحاور التى تمت مناقشتها في المنتدى كيفية فتح حوار حول طرق تطوير وتعزيز عملية جمع واستخدام بيانات وإحصاءات الهجرة الدقيقة والمفصلة من أجل الإدارة الفعالة لجوانبها المختلفة في القارة الإفريقية مع تعزيز إدارة البيانات والبحوث حول الهجرة لوضع سياسات قائمة على الأدلة وتنفيذها من أجل تدبير فعال لظاهرة الهجرة في إفريقيا.

وتم التأكيد على أهمية إنشاء مجموعة عمل قارية معنية بإحصاءات الهجرة لدعم الدول الأعضاء في الاتحاد الإفريقي والمجموعات الاقتصادية والإقليمية لتعزيز إحصاءات الهجرة والعمل المشترك والتعاون في قضايا الهجرة والتنقل البشري على صعيد القارة.

كما تمت الأشارة من خلال الكلمة التى قدمها رئيس مكافحة الهجرة غير الشرعية إلى أن الدولة الليبية تعاني من ظاهرة الهجرة غير الشرعية باعتبارها دولة عبور لهؤلاء المهاجرين وليست المقصد لهم وأن حوالي 700 ألف مهاجر غير شرعي يتواجدون داخل الأراضي الليبية وخارج مراكز الإيواء بينما يتواجد حوالي 7000 مهاجر داخل هذه المراكز .

وأضاف :

أننا نطالب دول الإتحاد الأفريقي دعم الدولة الليبية تجاه هؤلاء المهاجرين ولا يقتصر هذا الدعم للنزلاء داخل مراكز الإيواء ولكن يجب إيجاد الحلول ووضع الخطط الضرورية لملف الهجرة غير الشرعية وأن الدولة الليبية تعمل من خلال الإتحاد الأفريقي لمواجهة هذا الظاهرة,، حيث أن سيادة الدولة الليبية والقانون المحلي لمواجهة ومكافحة الهجرة هي الفيصل في معاملة الدولة الليبية للمهاجرين وللجريمة المنظمة وأن السلطات الليبية تواجه العديد من المشاكل تجاه هذا الملف في مكافحة ومحاربة عصابات التهريب والاتجار بالبشر والمهاجرين غير الشرعيين.

واختتم المنتدى يوم الاثنين وتم الاتفاق على آلية انعقاد المنتدى لضمان استمراريته ومساهمته في تعزيز جهود الدول الأفريقية في تنفيذ تعهداتها بموجب القانون الدولي للهجرة الأمنة.

قد يعجبك ايضا