مركزي البيضاء: السراج حاول تضليل المجتمع الدولي بشأن الاقتصاد

135

رد المصرف المركزي بالبيضاء في بيان رسمي، اليوم الخميس، عن ما وصفها بالمغالطات التي جاءت في كلمة رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة بنيويورك.

وقال المصرف الذي يتخذ من مدينة البيضاء مقرًا له، إن اتهام السراج بطباعة المصرف للعملة خارج سلطة ونظام إصدار العملات محاولة لتضليل المجتمع الدولي مؤكدًا في الوقت نفسه بأن قرار طباعة العملة قد استكمل كافة الشروط القانونية والفنية التي تنص عليها القوانين والتشريعات النافذة في البلاد.

وأشار البيان بأن إدارة البيضاء كانت مستندة على القانون رقم 1 لسنة 2005 وتعديلاته بشأن المصارف والذي يمنح مجلس الإدارة وليس المحافظ حق إصدار مثل هذه القرارات.

- الإعلانات -

وأبدى مجلس إدارة المصرف المركزي بالبيضاء استغرابه من مطالبة السراج تكليف لجنة فنية من المؤسسات الدولية المتخصصة وتحت إشراف الأمم المتحدة لمراجعة أعمال المركزي بطرابلس والبيضاء، بالرغم من موافقة البعثة الأممية في السابق وطرحها للعطاء أمام شركات المراجعة الدولية التي من المفترض أن يتم فتح مظاريفها يوم غدٍ الجمعة، وفق البيان.

وأضاف: “نسجل شديد استغرابنا من حديثه عن التجاوزات المالية الخطيرة التي ترتكبها المؤسسات الموازية غير الشرعية، وحديثه عن  المؤسسات الموازية الذي يناقض تماماً رسالته (ذات الإشاري رقم 2. م أ 0025) المؤرخة في السادس من أبريل عام 2016، الموجهة للسيد علي محمد الحبري بصفته محافظاً لمصرف ليبيا المركزي، ويخالف قرارات مجلس النواب الصريحة”.

وكان رئيس المجلس الرئاسي أشار إلى المصرف المركزي بالبيضاء أثناء خطابه أمام الجمعية العمومية وحديثه عن الوضع الاقتصادي في البلاد