الجهيمي لصدى: 6 آلاف شخص هو المعدل اليومي لمسافرى مطار مصراتة ونحن بصدد تنفيذ صالة جديدة لمغادرة الركاب

رغم قلة إمكانياته المادية وصغر صالته الوحيدة، إلا أنه وبعد إقفال مطار معيتيقة فقد أصبح مطار مصراتة الوجهة الوحيدة لمواطني المنطقة الغربية في السفر إلى الخارج جواً، وحتى وبتعرضه للقصف المتواصل لا يزال المطار يواصل تسيير رحلاته المدرجة بالرغم من نقص الإمكانيات وصغر حجم صالاته.

و للوقوف على الأزمة التي يعانيها المواطن من ناحية ندرة الطيران والمطارات بليبيا عامة واقتصار السفر حالياً على مطار مصراتة بكامل غرب ليبيا ، فقد توجهت صدى إلى مطار مصراتة وأجرت لقاء مع “سليمان الجهيمي” بصفته المتحدث الرسمي باسم المطار، وكان لنا معه هذا الحوار :

س/ كم عدد الرحلات التي يسيرها مطار مصراتة بشكل يومي ؟

ج/ تبلغ عدد الرحلات بشكل يومي 36 رحلة بين ذهاب و عودة ، وأحياناً تصل إلى 40 رحلة، هذا عدا الرحلات الداخلية الخاصة بخطوط الحقول النفطية .

س/ كم عدد المسافرين المترددين على مطار مصراتة بشكل يومي ؟

ج/ يبلغ عدد المسافرين حوالي 3000 راكب يومياً ذهاب وعودة ، وهناك ازدحام ، أي بحدود 6 آلاف راكب .

س/ كانت إدارة المطار قد أعلنت عن تخصيص مبلغ و قيمته 50 مليون دينار من قبل وزارة المواصلات ومصلحة المطارات و أكدت أن هذا المبلغ لا يكفي ، هل تم تخصيص مبلغ آخر جديد لصالح المطار ؟

ج/ لا ، بالنسبة للقيمة لازالت كما هي و على هذا الأساس ، كما تعاقدنا مع شركة وطنية لتنفيذ مشر وع صالة مغادرة خلال الأيام القليلة القادمة .

س/ هل تمت مخاطبة وزارة المواصلات بتخصيص مبالغ مالية لصالح المطار ؟

ج/ بشكل رسمي نعم تمت مخاطبتها وهناك وعود ولكن لا يوجد أي تنفيذ إلى حد الأن.

س/ ما هي نسبة الأضرار المادية والبشرية لمطار مصراتة منذ اندلاع الحرب إلى حد الأن ؟

ج/ من ناحية الجانب المدني ، القصف الجوي الذي تعرض له المطار كان مرة واحدة بتاريخ 5 أكتوبر تسبب في إصابة موظف إضافة إلى طائرتين و إصابة الكاشف الكهربائي الخاص بمحطة وقوف الطيران.

قد يعجبك ايضا