تجارة النفط الخام في ليبيا منقسمة بين تزايد الصراع وعدم الاستقرار

نشر موقع ” IHS Markit ” اليوم الاثنين تقرير مفاده أن تجارة النفط الخام في ليبيا أصبحت مخيبة للأمال ، وأشار التقرير إلى أن انعدام الأمن والاستقرار في البلاد يمثل أكبر عقبة ، حيث تعتبر ليبيا أحد أهم منتجي النفط في أفريقيا وأن انعدام الاستقرار والصراع بين البلدين هو الجانب الوحيد الذي يؤثر على الإنتاج في الهلال النفطي الدولي.

أنه لا يوجد أى تقدم تقريبًا أو تطور في الاستثمار في مشاريع التنقيب الجديدة ، وأن رغبة ليبيا في استغلال احتياطياتها النفطية ، لتصبح الأكبر في القارة قد أجبر بعض الشركات على أن تتخلى عن مشاريع ليبيا الجديدة فقامت كل من شركتى ( BP – Eni ) بالفعل بتأجيل خططهما لبدء الاستكشاف في البلاد.

وأضاف التقرير :

وأن الصفقة التي تم توقيعها أصلاً في أواخر عام 2018 لاستئناف التنقيب في ليبيا ، كانت سبباً في أن تشترى إيني حصة بنسبة 42.5 ٪ في اتفاقية BP للاستكشاف والإنتاج (EPSA) والتى يصعب تحقيقها في أي وقت قريب على الأقل ليس من خلال هذين الرائدين الدوليين.

وقد كان الوضع بين الحكومات المتنافسة يهدد وحدة المؤسسة الوطنية للنفط دون أي وضوح بشأن مخصصات الميزانية ، ويبدو أن مسؤولي المؤسسة يشعرون بالقلق من أن إنتاج النفط في البلاد قد ينخفض ​​بشكل حاد خلال الأشهر التسعة المقبلة.

ونشر IHS Markit Commodities تقرير عن بياناته الجديدة في البحر والتى بلغت أقل من 900.000 برميل / اليوم خلال الأسابيع الثلاثة الأولى من هذا الشهر.

وفي شهر سبتمبر تم تحميل مليون برميل من النفط الليبي يوميًا على ظهر السفن ، وهو قريب جدًا من متوسط ​​الأحجام التي لوحظت منذ شهر مارس ، وهذا يعني أن شهر أكتوبر قد سجل بيانات جديدة في عمليات التحميل الليبية ، حيث يذكر أن بين شهر نوفمبر 2018 وفبراير 2019 تمكنت البلاد من شحن حوالي 685000 برميل / اليوم ؛ وهذا مؤشر يؤكد أن الإنتاج في طريقه للانتعاش.

وتستمر الشحنات إلى إيطاليا في الهيمنة على السوق ، حيث بقيت الكميات أعلى من 330 ألف برميل في اليوم منذ يوليو 2019. حيث تعد إسبانيا ثاني أكبر مستورد للنفط في البلاد وقد بلغت الشحنات 160 ألف برميل في اليوم اعتبارًا من شهر أكتوبر تمامًا كما كانت عليه وهذا كان متوسطه حتى الآن في عام 2019.

ويضيف التقرير أن حصة الأمريكيين في السوق الأفريقي قد ارتفعت في وقت أقرب من هذا الشهر ، بالتوازي مع الارتفاع الذي شهدته السوق بسبب العقوبات الأمريكية على ناقلات كوسكو.

قد يعجبك ايضا