سبوتنك الروسية “ضباط سابقون يعترفون بتقديم رشاوى للحصول على عقود نفطية في ليبيا “

ذكرت وكالة “سبوتنك” الروسية في تقرير لها الأربعاء الماضي أن هناك ثلاثة مسؤولين سابقين تابعين لشركة الخدمات المالية ومقرها موناكو قد أقروا قيامهم بتحويل ملايين الدولارات من الرشاوى لغرض تأمين عقود النفط والغاز الطبيعي في سوريا وليبيا وكازاخستان وستة بلدان أخرى على الأقل حسبما أعلنت وزارة العدل في بيان صحفي يوم الأربعاء الماضى.

وأضافت سبوتنك :

” أنه ووفقا لوثائق المحكمة كان المدعو “سايروس إحساني ” والمدير التنفيذي السابق “سامان إحساني” يديران شركة وساطة مقرها في موناكو قدمت العديد من الخدمات للشركات المتعددة الجنسيات العاملة في قطاع الطاقة”.


ومنذ عام 1999 إلى عام 2016 تآمر الاثنان ومعهم العديد من الشركات والأفراد، من أجل دفع ملايين الدولارات كدفعة رشوة للمسؤولين الحكوميين في الجزائر وأنغولا وأذربيجان وجمهورية الكونغو الديمقراطية وإيران والعراق وكازاخستان وليبيا وسوريا حسب المصدر.

وكما هو الحال مع المدعويين اعترف شخص ثالث متورط وهو مدير تطوير الأعمال السابق “ستيفن هانتر ” بأنه مذنب في تهمة التآمر لانتهاك قانون الممارسات الأجنبية الفاسدة ، وهو القانون الأمريكي الأساسي ضد رشوة الأعمال وفقًا للبيان”.

قد يعجبك ايضا