انفجار قذيفة بالقرب من مصفاة الزاوية لتكرير النفط

137

انفجرت قذيفة بالقرب من مصفاة الزاوية لتكرير النفط غرب البلاد اليوم الجمعة، وفق ما أعلنت عنه المؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس.

وأكدت المؤسسة في بيان لها، على إصابة مواقع قريبة من مخزن زيوت تشرف على تشغيله مصفاة الزاوية لتكرير النفط جراء سقوط قذيفة، حيث استهدفت القذيفة مستودع تخزين غرب بوابة مصفاة الزاوية لتكرير النفط، دون أن تسجل أية خسائر بشرية.

ووفق البيان، حذر رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، مصطفى صنع الله، من امتداد الاشتباكات إلى مصفاة الزاوية بالقول:” إن استهداف المصفاة هو جريمة حرب، ففي حال تضررها ستحرم المنشآت الحيوية بما في ذلك المستشفيات ومحطات الطاقة وتحلية المياه من الوقود. وسوف يتطلب ذلك استيراد كميات إضافية من البنزين والديزل، مما سيكلف الشعب الليبي عشرات أو مئات الملايين من الدولارات. إنّ تكرر هذه الأفعال العبثية سوف يؤدي الى وقوع خسائر بشرية ومادية، وحدوث كوارث بيئية”.

ويعتبر الاعتداء هو الثاني من نوعه بالقرب من منشآت المؤسسة في منطقة الزاوية خلال أربعة وعشرين ساعة، وفق صنع الله. وأضاف: “لا نستبعد تعليق عملياتنا في مناطق الاشتباكات للحفاظ على سلامة مستخدمينا”.

وأوضحت المؤسسة بأنها على تواصل دائم مع السلطات المحلية لتبليغها بهذه الجرائم، كما تبحث على كيفية إبلاغ الجهات الدولية المختصة عن الخروقات الأمنية التي تتعرض لها المؤسسة أو الشركات التابعة لها، حتى لا تمر الجرائم دون عقاب.

المؤسسة الوطنية للنفط جددت دعوتها إلى جميع الأطراف المتحاربة بالابتعاد عن من المواقع التابعة لها، وعدم المساس بمصدر الدخل الوحيد لليبيين.