خبير نفطي يكتب عن “الخيارات النفطية ومقارنتها بدخل ليبيا من النفط”

كتب الخبير النفطي “محمد أحمد” منشوراً عبر صفحته بالفيسبوك عن “الخيارات النفطية ومقارنتها بدخل ليبيا من النفط” حيث كتب:

دخلت اليوم على بورصة نيويورك و لدى اطلاعي على تكاليف الخيارات oil options فكرت أن أجري تدريب اختباريا عليها ومقارنتها بما يتوقع أن تحصل ليبيا من دخل في الفترة مارس-ديسمبر 2019.

وأضاف : إذا ما افترضنا أننا نبيع مليون و ٢٠٠ الف برميل يوميا، هذا سوف يتترجم إلى 20.7 مليار دولار عن العشرة أشهر المذكورة، وهذا يمكن تثبيته حالا في البورصة ويمكن الانسحاب منه ولكن يضيع عليك التكلفة وهي تقريبا 2 مليار في المجموع.

تجدون جدولا أسفله بما هو متاح من خيارات وتكاليفها وحساب السعر الصافي لها وهذا لا يمكن تغييره لأنها تكاليف مسجلة في السوق.

لنفرض ان الأسعار الحقيقية في المتوسط المرجح تساوي 55 دولار، هذا سيعني أننا سنحقق 19.4 مليار دولار بمعنى أننا سنخسر 945 مليون دولار بعدم شرائنا الخيارات.

أما إذا كانت الأسعار الحقيقية 65 دولار للبرميل؛ فإن هذا سيحقق لنا 23.4 مليار دولار، أي مكسب 2.6 مليار بعدم شرائنا الخيارات.

هذا تحليل سريع فقط، بعض الدول مثل المكسيك تفضل أن تثبت دخلها لتجنب المخاطرة في السعر، والكثير لا يفعلون ولكنه متاح في السوق.

وختم بتسأل: ما هو قرارك إذا تود المراهنة؟

حيث حصل هذا المنشور على أكثر من 50 إعجاب و 10 تعليقات و 8 مشاركات..

رصدت صدى أبرزها :

You might also like