الشركة الحمراء تفجر قنبلة فساد بوجه “عبد الحكيم بعيو” وتكشف مخالفاته بالمستندات

540

أكد مصدر مسؤول بالشركة الحمراء في تصريح خاص لصحيفة صدى الاقتصادية عدم صحة التصريحات التي أصدرها مدير العام السابق للشركة الحمراء “عبد الحكيم بعيو” واتهامه لرئيس مجلس إدارة الشركة الحمراء الجديد “عبد الباسط فرارة” مشيراً إلى أن المدير العام الجديد للشركة هو “خيري جالوتة”، بحسب وصف المسؤول بالشركة.

وتابع المسؤول بالشركة قائلاً إن ما أصدره “بعيو” يعتبر مخالفا للقانون، حيث أنه تحدث باسم شركة لم يعد يتبعها، وتبريره ببيع سيارات الشركة بسبب مرورها بأزمة مالية وهو قانونياً لا يمثلها، وذلك بعد تمسكه بمنصب المدير العام رغم انتهاء مدته القانونية وهي 5 سنوات و سرقة أصول الشركة وبيع سياراتها، وفق تعبيره.

حيث تحصلت صحيفة صدى الاقتصادية على مستند من السجل التجاري الإسباني يفيد بانتهاء المدة المحددة لـ”عبد الحكيم بعيو” وانتهاء صلاحيته كمدير عام  بتاريخ 16 أكتوبر 2019 وتعيين “خيرى جالوتة” في ذات التاريخ.

وأفاد المصدر بالقول: إن السلطات الإسبانية  فتحت تحقيقا بخصوص بيع السيارات من قبل “عبد الحكيم بعيو” ورئيس مجلس إدارة الشركة الحمراء السابق “عبد الحكيم لياس” و”مالك الفرجانى” و”عيسى الدعيكى” بطريقة غير قانونية وبيعهم لأنفسهم باعتبارها جريمة سرقة ويعاقب عليها القانون بالسجن، وذلك لبيعهم السيارات بتاريخ 10 ديسمبر حسب الفواتير وتمليكهم بتاريخ 28 ديسمبر أي بعد عزل “بعيو” و “لياس” من منصبهما.

 وذكر المصدر أن الشركة يحكمها القانون الإسبانى وتم اتخاذ الإجراءات القانونية لاسترجاع أصول الدولة الليبية،  ومصلحة الضرائب الإسبانية ستقوم باسترجاع السيارات للدولة الليبية لأن عملية البيع تمت، وأن المعني  قد ألغيت صلاحيته حسب السجل التجارى.

وأشار إلى أن الإدارة الجديدة بالشركة بصدد تقديم المخالفات المالية والإدارية من حوالات مالية لجهات وأشخاص لا علاقة لهم بشركة الحمراء عن السنوات السابقة حسب تقرير لجنة الحسابات المرسلة للشركة في نهاية سنة 2018 والتى وصفتها بالخطيرة أمام الرأي العام وللسلطات الاسبانية التى تدين “بعيو” ورئيس مجلس الإدارة السابق “لياس”.

يتبع