الحبري مخاطبًا الكبير: أرباح بيع النقد الأجنبي يجب استخدامها في إطفاء الدين العام

224

طالب المسئولون عن المصرف المركزي بنغازي، من إدارة المصرف المركزي بطرابلس بضرورة استخدام المبالغ المحصلة من فرق السعر في بيع العملة الصعبة، في إطفاء الدين العام بمجمله سواء ما تعلق بذمة مركزي طرابلس أو ببنغازي ودون تحفظات.

وتأتي مطالبات إدارة المركزي ببنغازى خلال رسالة من امضاء أعضائه الأربعة موجهة إلى إدراة المصرف المركزي بطرابلس ومحافظه الصديق الكبير.

ووفق الرسالة فإن على الصديق الكبير الإعلان عن الاستعداد لتنفيذ قرار يصدر من مجلس الإدارة بتعديل سعر الصرف وتوحيده وفقا للدراسات التي تم إجراؤها.

وأوضح مسئولو مركزي بنغازي بأن وجود سعرين للصرف لا يؤدي إلا إلى مزيد من سوء تخصيص الموارد وتشويه الإقتصاد وتسريع دولاب الفساد وتغذية السوق الموازية.

وأشار مركزي بنغازي إلى ضرورة إعلان الكبير عن الاستعداد لتنفيذ مشروع إصلاح نظام الدعم، بحيث يتواكب وتوحيد سعر الصرف، مع تعويض المواطنين بالصرف الفوري لعلاوة العائلة التي سبق إقرارها.

وأكدت إدارة علي الحبري على إعادة تفعيل منظومة المقاصة الموقوفة عن شرق البلاد منذ 2014، مع ضرورة إيقاف الإجراءات التعسفية ضد بعض المصارف الوطنية، بحسب البيان.