مركزي البيضاء: اجتماع مجلس الإدارة سينعقد وسيشطب اسم “الكبير” من قائمة المحافظين

1٬339

أصدر مجلس إدارة مصرف ليبيا المركزي بالبيضاء اليوم الجمعة بيانه حول دعوة المجلس الرئاسي إلى اجتماع مجلس إدارة المركزي بشكل طارئ .

وأكد أن وضع مصرف ليبيا المركزي مؤسف جداً والذي أثبته المجلس الرئاسي حول انفراد “الصديق الكبير” بالقرار والسيطرة على السياسة النقدية وإيقاف التحويلات ومنظومات المقاصة والتلكؤ في صرف المرتبات والتطاول على سياسات الدولة الاقتصادية والمالية، بحسب وصف بيان “مركزي البيضاء”.

ودعا أعضاء المصرف المركزي “علي الحبري” و”امراجع غيث” و”محمد المختار” و”عبد الرحمن هابيل” لعقد اجتماع طارئ لمجلس الإدارة لمناقشة عدة بنود متمثلة في اتخاذ الخطوات الفورية لتنفيذ أذونات الصرف الشهرية وفتح الاعتمادات المستندية لتوفير السلع الضرورية والأدوية والمستلزمات الطبية العاجلة وإعادة فتح منظومة المقاصة، بالإضافة إلى استمرار العمل بسعر الصرف الحالي والرسم بدون تغيير لكافة الأغراض حفاظاً على توازن المالية العامة وحتى يتم النظر في تعديل سعر الصرف بشكل يحقق الاستقرار المستوى العام للأسعار.

كما سيخصص الاجتماع بحسب البيان للتأكيد على المضي في التدقيق المالي على حسابات المصرف في بنغازي وطرابلس تمهيداً لتوحيد جميع حسابات البنك وبياناته المالية، واتخاذ الترتيبات اللازمة لبقاء مجلس الإدارة في انعقاد مستمر، بالإضافة إلى إسقاط اسم “الصديق الكبير” من قائمة المحافظين وإيقافه عن العمل خصوصاً بعد كشف المجلس الرئاسي عن تفرده بالسلطة، وتشكيل لجنة تنفيذية تحت إشراف مجلس الإدارة مباشرة تمارس اختصاصات المحافظ وبما أنه تم إقالة المحافظ الحالي منذ 14 سبتمبر 2014 فلا يجب أن يشرف على مجلس الإدارة الحالي.

وأكد أعضاء مجلس إدارة المصرف المركزي المشاركون في البيان على أنه بناءً على دعوة المجلس الرئاسي وبعثة الأمم المتحدة والسفارة الأمريكية لانعقاد المجلس عدة مرات لإصلاح وضع البنك فإن الاجتماع سينعقد على أساس ضمان كل جهة من هذه الجهات الثلاثة لتنفيذ ما سيصدر عن الاجتماع من قرارات.