“الفيتوري”: بيان المركزي الأخير عن الإيرادات والإنفاق يشوبه الكثير من الغموض وعدم المصداقية

162

نشر الخبير الاقتصادي والدكتور الجامعي “عطية الفيتوري” منشورا عبر صفحته بالفيسبوك اليوم الأحد معلقاً على بيان مصرف ليبيا المركزي بطرابلس حول الإيرادات والإنفاق، حيث كتب:

بيان مصرف ليبيا المركزى عن إيرادات ومصروفات الميزانية العامة يشوبه الكثير من الغموض وعدم المصداقية، إذ أنه يقول بأن إجمالى الإيرادات خلال الثلاثة أشهر الأولى من هذا العام أى يناير، فبراير، مارس 2020 بلغت 2.271 مليار دينار، منها 1.9 مليار من تصدير النفط، و 0.371 مليار دينار من الإيرادات السيادية.

وأشار “الفيتوري” إلى أن البيان لم يتطرق إلى الإيرادات من رسوم بيع العملة الأجنبية والتى بلغت خلال الفترة 6.110 مليار دينار واعتبرها من ضمن الإيرادات العامة، بل الأدهى من ذلك إدراج قرض من مصرف ليبيا المركزى لتمويل الميزانية بقيمة 6.677 مليار دينار.

وتساءل قائلاً : هل يعقل أن تحجز إيرادات رسوم بيع العملة الأجنبية وعدم اعتبارها إيرادات عامة، وتمول الميزانية بقرض؟!

وأضاف الخبير الاقتصادي أن البيان يتمادى فى الأخطاء ويقول بأنه خصص مبلغ 525 مليون دينار من رسوم بيع العملة لتمويل الباب الثالث وهو باب التنمية، ولكن لم يصرف منه فعليا حتى دينار واحد، لماذا الباب الثالث بالذات وليس جميع الأبواب، إلإيرادات العامة الفعلية هى 2.271 + 6.110 = 8.381 مليار دينار، والمصروفات العامة 7.449 مليار دينار.

إذاً الميزانية بها فائض قدره 932 مليون دينار يمكن أن يوجه لإطفاء جزء من الدين العام، لا نعرف لماذا هذا التلاعب بتبويب الإيرادات والمصروفات، هذا يخالف بشكل صريح القانون المالى للدولة، وهل هناك سلطة أو جهة تستطيع تصويب هذا الأمر.

تحصل هذا المنشور بعد ساعة واحدة من نشره على أكثر من 250 إعجاب وعدد من المشاركات، وأكثر من 50 تعليقا رصدت صحيفة صدى أهمها..