“الفضيل” لصدى: يجب على المركزي والرئاسي الاتفاق على رفع سعر الرسم لتجنب الأزمة

867

قال أستاذ الاقتصاد بجامعة مصراتة و الخبير الاقتصادي”عبد الحميد الفضيل” في تصريح خاص لصحيفة صدى الاقتصادية استغرب تداول الدولارعلى سعر 6 دينار وليس بأكثر إلى حد الآن في ظل اقرار فتح منظومة الاعتمادات لسلع الغذائية والأدوية فقط ، و نتيجة طبيعية جداً لما يحدث الآن مضيفاً أن سبب عدم ارتفاع سعر الصرف المدة الماضية يكمن في توقف التجارة الخارجية بسبب جائحة كورونا .

و تابع بالقول: الطلب على النقد الأجنبي بالسوق السوداء احتمال كبير جداً أن يزداد خلال المدة القريبة ، مشيراً إلى أنه إذا لم يكن هناك تدخل من المركزي والمجلس الرئاسي لتعديل سعر الرسم ، سنشهد المدة القريبة القادمة أرقاماً لم يسجلها الاقتصاد الليبي أبداً .

و أفاد بالقول: حلول الأزمة الحالية تكمن في الاتفاق على زيادة سعر الضريبة و فتح منظومة مبيعات النقد الأجنبي بالكامل ، و هذا الأمر الذي سيكبح جماح سعر الصرف في السوق الموازي .

و حول قرار وزير الاقتصاد حول “ضبط الأسعار” كشف الفضيل بأن إذا تطبيق هذا القرار في مدينة طرابلس ، فلا يمكن تطبيقه في مدينة آخرى ، بالإضافة إلى أن بعض التجار تحصلو على دولار من السوق ولم يتحصلو اعتمادات فسييعها ذات سعر اسوق الموازي ، و أعتقد بأنه لن يتم يتطبق هذا القرار .

و تابع “الفضيل” بالقول: الحل هو فتح الاعتمادات للكل بحيث تكون هناك منافسة بين التجار ، حيث أن لدينا أكثر من سعر صرف ، فكيف ستتم آلية مراقبة ضبط الأسعار و هذه لن تتحقق على أرض الواقع و سعر الصرف سيزيد ما لم يكن هناك تدخل من المركزي بالاتفاق مع الرئاسي لرفع سعر الضريبة ، وفتح ال10 الاف دولار ، و كذلك الحل هو عودة انتاج النفط خصوصا في ظل انخفاض اسعاره .