“المهاجرون في ليبيا جحيم على الأرض “

69

نشرت وكالة DW الالمانية ان رئيس الوزراء المالطي روبرت أبيلا ، قال في نفس اليوم الذي اعترف فيه بإعادة مجموعة ثانية من طالبي اللجوء إلى ليبيا انه أمر يخالف القانون الدولي ، ومن المحتمل أن تحتفظ مالطة بـ 57 مهاجراً يتم إنقاذهم على متن سفينة خارج المياه الإقليمية حتى يتمكن الاتحاد الأوروبي من نقلهم .

وبحسب الوكالة أوضح ” أبيلا ” في مؤتمر صحفي “هذه ليست مشكلة مالطا ، على الرغم من أننا نقوم بأكثر مما هو متوقع منا و يجب على الدول الأعضاء الأخرى في الاتحاد الأوروبي تحمل العبء أيضًا .

كما اعترفت ” أبيلا ” للمرة الأولى بأن مالطا أعادت مجموعة أخرى من المهاجرين إلى ليبيا في أبريل .

واضافت الوكالة إن حكومته أرسلت في 14 أبريل زورقا خاصا لإنقاذ مجموعة من الأفراد في البحر ، ثم أعادهم القارب إلى ليبيا ، نقطة انطلاقهم .

وأكدت المنظمة الدولية للهجرة في السابق أن 51 شخصًا أعيدوا إلى ليبيا في هذه الحالة و كان القارب متأخرا لعدة أيام بعد رفض إيطاليا ومالطا الدخول.

وعثر على خمس جثث بين الناجين وفقد سبعة ، بحسب ما أوردته الوكالة الألمانية .