عقيلة صالح يجدد الدعوة لإعادة تشكيل المجلس الرئاسي وتشكيل حكومة وطنية مع التوزيع العادل للثروة ومكافحة الفساد وخفض الإنفاق

دعا رئيس مجلس النواب بطبرق “عقيلة صالح” إلى إعادة تشكيل المجلس الرئاسي وتشكيل حكومة وطنية والوصول إلى آلية لتوزيع الثروة لتوفير الميزانيات للصرف على احتياجات المواطنين، إضافة إلى العمل على تحديد الأولويات وأهمها مكافحة الفساد وتخفيض الإنفاق وخفض مرتبات النواب والوزراء والوكلاء ورؤساء المؤسسات والهيئات.

وقال “عقيلة صالح” في كلمة له اليوم السبت بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك إن انسداد العملية السياسية في ظل مخاطر “الغزو الأجنبي” وتوقف إنتاج النفط وارتفاع سعر الصرف وتأثيرات وباء كورونا وسيطرة “المجلس الرئاسي غير الشرعي والجماعات والمليشيات والعصابات المسلحة”، بحسب وصفه، على المصرف المركزي والمؤسسة الوطنية للنفط والاستثمارات الخارجية، سيخدم هذه الجماعات ويمكنها من تعزيز سيطرتها على العاصمة والاستمرار في ارتكاب “جرائم النهب لثروة الليبيين”، الأمر الذي سيؤدي إلى انهيار القدرة المالية للدولة وبالتالي عجز الحكومة عن تسيير سبل الحياة للمواطنين، وفق قوله.

وأضاف أن النجاح في إعادة تشكيل المجلس الرئاسي وتشكيل حكومة وطنية والوصول إلى آلية لتوزيع الثروة سيمكن من توفير الميزانيات للصرف على احتياجات المواطنين وتيسير سبل الحياة الكريمة ويدعم جهود وتطوير المؤسسة العسكرية لتقوم بدورها في محاربة الإرهاب وحماية الحدود والحفاظ على سيادة الدولة، بحسب تعبيره.

كما أشار “عقيلة” إلى أهمية العمل على مكافحة الفساد وتخفيض الإنفاق ومرتبات النواب والوزراء والوكلاء ورؤساء المؤسسات والهيئات ومن يزيد مرتبه عن ثلاثة آلاف دينار كل شهر من كل العاملين بالدولة، مضيفا أنه يقترح تخفيض 20% من مرتبات هؤلاء وتشكيل لجنة من الحكومة لوضع الإجراءات التشريعية والإدارية اللازمة لتنفيذ ذلك اعتبارا من شهر يونيو القادم وتسخير الأموال لدفع المرتبات التي لم تصرف منذ مدة طويلة وإعادة تأهيل قطاعات التعليم والصحة وغيرها.

قد يعجبك ايضا