حكومة الوفاق تطلب من شركة كونسورتيوم الإيطالية تهيئة مطار طرابلس وإعادة بنائه

525

قالت وكالة نوفا الإيطالية اليوم الجمعة، إن حكومة الوفاق الوطني طالبت من شركة مجموعة كونسورتيوم الإيطالية تهيئة مطار طرابلس الدولي من مخلفات الحرب، والذي سيتعين على الشركة إعادة بناء أجزاء واسعه منه خلال الفترة المقبلة.

ووفق وكالة نوفا، تناول الرئيس فائز السراج في اتصال هاتفي مع نظيره جوزيبي كونتي خلال اليومين الماضيين، أعمال تهيئة المطار الدولي وإزالة الألغام التي خلفتها الحرب وذلك عبر الاستعانة بخبرة الشركات الإيطالية في هذا المجال بعد استعادة السيطرة عليه.

وقبل أربع سنوات، كانت وزارة المواصلات بحكومة الوفاق الوطني أسندت مهام البدء في أعمال إعادة الإعمار في مطار طرابلس إلى مجموعة كونسورتيوم الإيطالية “أينيس”، مع هدف الحكومة آنذاك بأن يكون المطار ومطارات أخرى في ليبيا محطة عبور إلى إفريقيا وأوروبا ومحور سياحي.

وتقدر قيمة المشروع بحوالي 79 مليون يورو وينطوي على ذلك بناء محطتين، محلية ومحطة دولية كاملة مع جميع مرافق المطار، والذي ستغطي مساحة كل من المحطتين وفقا للمشروع ما مجموعه حوالي 30 ألف متر مربع مع إمكانية استيعاب حوالي ستة ملايين مسافر في السنة.

ونتيجة الحرب، كان من المتوقع أن تستمر الأعمال حوالي عشرة أشهر لبناء بنية تحتية للمطار على الأقل، بينما يجب أن توفر تحالف شركات كونسورتيوم الإيطالية الخبرة والمواد البناء المتاحة، في حين أن القوى العاملة ستكون ليبية بشكل رئيسي مع وجود الإيطاليين في دور إشرافي.