شكشك: إصرار مسؤولي الكهرباء على العقود الجديدة كلف الدولة 3 مليار دينار بدون نتائج

130

قال رئيس ديوان المحاسبة في طرابلس خالد شكشك إن إصرار المسؤولين عن شركة الكهرباء على توقيع عقود جديدة لإنشاء محطات توليد للطاقة كلف الدولة 3 مليار دينار، دون استطاعتهم إنجاز تلك المشاريع.

وأوضح شكشك في إحاطته لمجلس النواب بطرابلس أول أمس الجمعة، بأن الأموال التي خصصت للشركة العامة للكهرباء من أجل العقود الجديدة كان بالإمكان الاستفادة منها من خلال صيانة جميع المحطات الموجودة بحيث يمكن رفع قدرتها الإنتاجية وإنهاء الأزمة.

وأشار شكشك إلى أن ديوان المحاسبة تلقى وعودا وتطمينات من قبل المسؤولين عن شركة الكهرباء بأن الشركات المتعاقد معها سوف تأتي إلى البلاد وتنجز العقود المتفق عليها والتي من بينها محطة كهربائية في مدينة طبرق بتكلفة تصل إلى 900 مليون دينار، ولكن بسبب الظروف لم تستطع الشركة إنجاز حتى واحد في المئة من المشروع.

خالد شكشك عرج على عدة نقاط خلال الإحاطة أمام مجلس النواب بطرابلس، والتي من بينها أن هناك لجنة شكلت من قبل الديوان كانت مهمتها إجراء تقرير حول وضع المحطات التابعة للشركة، حيث خلصت اللجنة إلى أن هناك 2000 ميغاوات مفقودة بسبب افتقار تلك المحطات لقطع الغيار والصيانة والإدارة الجيدة والتي كانت ستوفر الكثير من الأموال.