مجلس النواب بطرابلس يستنكر تمكين “الفاغنر والجنجاويد” من السيطرة على الحقول النفطية ومطار رأس لانوف

97

استنكر مجلس النواب بطرابلس في بيان له تمكين قوات “الفاغنر” الروسية من حقل الشرارة ومطار رأس لانوف وتمكين “الجنجاويد والأفارقة” من دخول حقول “الغاني وزلة والظهرة والمبروك”، بتمويل إماراتي ودعم مصري، بحسب تعبير البيان.

وشدّد مجلس النواب بطرابلس في بيانه الصادر عن لجنة الطاقة والموارد الطبيعية، على أن هذه الأعمال ستكون لها عواقب وخيمة، مضيفا أن الشعب الليبي لن يرضى بأن يرتهن إلى قرارات ومراهنات دول طامعة في خيرات البلاد.

وأكد المجلس على تأييده لبيانات المؤسسة الوطنية للنفط المطالبة بضرورة تحييد قطاع النفط عن أي مساومات، وكذلك أن تكون كل الحقول والموانيء النفطية تحت سيطرة مؤسسة النفط.

وأشارت اللجنة في بيانها إلى أن مجلس النواب بطرابلس سيعمل على توثيق كل هذه الأعمال وإحالتها للجهات المحلية والدولية، ليتم محاسبة كل من سولت له نفسه المساس بمقدرات الشعب الليبي، وفق البيان.