العيساوي: الإعلان عن ميترو طرابلس كان بسبب عروض بريطانية صينية للاستحواذ على المشروع

236

قال وزير الاقتصاد والصناعة بحكومة الوفاق الوطني السابق، إن الإعلان عن مشروع ميترو طرابلس في منتصف العام الماضي جاء بعد الحصول على عروض من بريطانيا والصين للاستحواذ على المشروع عبر الاتفاق على الإنشاء المشترك.

وأوضح العيساوي في مقابلة مع قناة الوسط تابعتها صحيفة صدى الاقتصادية اليوم الاثنين، بأن مشروع مترو طرابلس يعتبر قديم حيث طرحت الدولة المشروع عبر المناقصة وتم الاتفاق مع إحدى الشركات على تنفيذه قبل أن تحدث ثورة فبراير في العام 2011.

وأشار العيساوي إلى أنه عندما قدم لمنصب وزير الاقتصاد والصناعة تلقى عرضا من وفد بريطاني رفيع المستوى يضم السفير الموجود في طرابلس عن وجود شركات عالمية بريطانية صينية ترغب في تنفيذ المشروع في البلاد.

وأضاف بأن الوفد طلب الحصول على دعم من الوزارة للاستحواذ على المشروع، قبل إبلاغهم بأن المشروع يمكن الحصول عليه في حال كان عبر الاستثمار ودون أن تدفع الدولة أية أموال أو إعطاء ضمانات بخصوصه.

العيساوي أكد بأن الجهة الراغبة في إنشاء المشروع قدمت طلبا للحصول على المشروع، مشيراً إلى أنهم قدموا بدورهم الطلب للمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني بعد الاجتماع مع الجهات ذات العلاقة مثل وزارة المواصلات والتخطيط والإسكان والبنية التحتية، إضافة إلى وزارة المالية.

وزير الاقتصاد والصناعة السابق بين أن المشروع سيوفر وظائف كثيرة وسيخلق فرص العمل للشباب مع أربعة خطوط تحت الأرض وتصل إلى 216 كم، إضافة إلى وجود محطتين لتوليد الطاقة مع شبكة حافلات فوق الأرض مع مركز تدريب متكامل.

ويرتكز االمشروع على الاستثمار فقط حيث خصصت الصين 10 مليار دينار من بنك الصادرات الصيني لتمويل المشروع بالشراكة مع بريطانيا دون أن تدفع الدولة أية أموال أو أشياء أخرى.

وعلى االرغم من وصول طلب رسمي من السفارة البريطانية إلى وزارة الخارجية والتعاون الدولي بحكومة الوفاق الوطني بخصوص الإسراع في إجراءات المشروع قبل انتهاء العام في ذلك الوقت، لكن المجلس الرئاسي ووزارة التخطيط تجاهلت المشروع ولم ترد على الطلب البريطاني، بحسب العيساوي.

ويعتقد الوزير السابق بأنه على الرغم من توضيح الموقف خاصة في ظل استمرار الحرب جنوب العاصمة في تلك الفترة، إلا أن الجانب البريطاني أصر على الحصول على المشروع والذي أثر على خطاب تلك الدول اتجاه حكومة الوفاق وفق ما يعتقده العيساوي.

وكان من المفترض أن يشمل المشروع إنشاء مترو أنفاق آخر في مدينة بنغازي بحسب العيساوي، حيث كانت الشركة البريطانية الصينية منفتحة على إنشاء مشاريع أخرى قبل أن يتوقف كل شيء.