“المركزي”: استحواذ بعض المصارف على حصة أكبر من السوق المالي حال دون تحقيق المنافسة العادلة

97

قال االمصرف المركزي بطرابلس اليوم الثلاثاء، إن استحواذ بعض المصارف على الحصة الأكبر من السوق (عدد الزبائن) حال دون تحقيق المنافسة العادلة بين جميع المصارف الأخرى.

وأوضح المركزي خلال تقرير نشر حول المؤشرات المالية للمصارف التجارية، بأن ما يعرف بالتركز المصرفي يمنع وجود منافسة حقيقية بين المصارف حيث أن هناك أربعة مصارف تستحوذ على إجمالي الأصول الموجودة في القطاع.

وأشار المركزي إلى أن مصرف الجمهورية والتجاري الوطني والوحدة والصحاري تستحوذ على 75.5% من إجمالى أصول القطاع المصرفي من بين 18 مصرفا تجاريًا مع نهاية الربع الأول من العام 2020، بينما شكل مصرف الجمهورية وحده ما نسبته 31.3% من إجمالى أصول القطاع.

- الإعلانات -

وشكلت ودائع وقروض المصارف الأربع الكبرى ما نسبته 76.1% و87. 8% على التوالي من إجمالي ودائع وقروض القطاع المصرفي مع نهاية الربع الأول من العام 2020.

ووفق المركزي، توضح النسبة المرتفعة أن السوق المصرفي يعاني من التركز المرتفع يحول دون تحقيق المنافسة العادلة بين المصارف المتواجدة في القطاع ويؤثر على المنافسة في سلوك المصارف وأدائها بطرق غير ملائمة.

وتعني درجة التركز المصرفي بأن عددا قليلا من المصارف التجارية يستأثر بالنسبة الأكبر من النشاط المصرفي سواء من حيث الأصول أو ودائع الائتمان أو من حيث حجم حقوق الملكية.