فرانس برس: الشركات الصغيرة في ليبيا تكافح لإعادة البناء بعيدًا عن دخل النفط

79


قالت وكالة “فرانس برس” الفرنسية اليوم الثلاثاء إن ليبيا البلد المعتمد على النفط بات متخما بقطاع عام متضخم به أكثر من مليوني موظف حكومي من أصل 6.6 مليون نسمة وتمثل رواتبهم 59 في المائة من ميزانية الدولة بحسب مصرف ليبيا المركزي.

ونقلت الوكالة عن رجل الأعمال الليبي محمد الشركسي قوله إن المشاريع الصغيرة والمتوسطة يمكن أن تكون متجهًا نحو التنمية ما يوفر التزام الدولة بتنويع الاقتصاد بعيدًا عن دخل النفط وتشجيع المشاريع الخاصة.

وصرح تاجر آخر للوكالة بأن البلاد من حرب إلى أخرى وفي الحرب الأخيرة لم تنجُ شركة عائلته والتي تم تأسيسها عام 2006 وكانت ناجحة، وفق قوله، ولكن لم يستطيعوا المخاطرة بأمنهم وأمن اثني عشر موظفًا.

وأضاف أيضا قد تم مداهمة مرافق التخزين الخاصة بهم بشكل متكرر وسرقة ما قيمته حوالي 170 ألف دولار متمثلا في الطابعات والورق والحبر المستوردة من ألمانيا.