“نصير” لصدى: غياب التجار أصحاب المهنة عن سوق الأغنام ساهم في ارتفاعها … و هناك ديون خارجية على الشركات لم يسددها المركزي

94

قال المدير التنفيذي لاتحاد الصناعات الليبية “علي نصير” في تصريح خاص لصحيفة صدى الاقتصادية إن عدد الأغنام الموردة خلال هذه السنة بلغ 183 ألف فقط مقارنة بالسنتين الماضيتين الذي تم خلالهم توريد من 350 ألف إلى 400 ألف رأس و هذا الآمر نتج عن ارتفاعها هذا العام .

و أضاف بالقول: إن التجار الممتهنين في تجارة المواشي واجهتهم ظروف هذه السنة و أصبح السوق مفتوح و منحو الفرصة للتجار الصغار الجدد بهذا المجال و هذا أحد أسباب ارتفاع الأسعار ، و كذلك العادات و التقاليد الليبية بشراء الأضاحي و زيادة نسبة الطلب عليها .

و كشف “نصير” أنه لعدم سداد ديون التوريد الأضاحي لسنتين فهناك انطباع من الدول المصدرة للمواشي على الليبيين بالسوء ، و ذلك لعدم منح المركزي الأموال للتجار لتسديدها ، بالإضافة إلى عدم توريد عدد من شركات الليبية للأضاحي هذا العام ساهم في ارتفاعها .

و تابع بالقول: لا يوجد مبرر لارتفاع أسعار الأضاحي الوطنية فلا يعقل أن أسعار كيلو اللحوم بالمحال 50 دينار بينما تبلغ هي بذاتها 2500 ، مضيفاً أنه الأسعار في الانخفاض ، أن الأغنام المحلية استطاعت تغطية العجز الحاصل في الأغنام الموردة من الخارج و يجب دعم الثروة الحيوانية الليبية ودعم السوق المحلي..