الاتحاد الأوروبي: استئناف إنتاج النفط الليبي وعودته لمستوياته الطبيعية سيمكنها من كسب ما لا يقل عن 10 مليارات يورو كل عام

135

نشرت بعثة الاتحاد الأوروبي تقريرا أمس الجمعة قالت فيه إن إنتاج ليبيا من النفط وصل في عام 2019 إلى 1.2 مليون برميل من النفط يوميًا لكن حاليًا توقف الإنتاج بالكامل تقريبًا و إذا عادت ليبيا إلى مستوى إنتاجها الطبيعي فإن ذلك سيمكنها من كسب ما لا يقل عن 10 مليارات يورو كل عام.

وأوضح الاتحاد الأوروبي في تقريره أن إعادة بناء ليبيا هو أمر يصب في مصلحة الأوروبيين، حيث أن دول الاتحاد الأوروبي تريد أن تحافظ ليبيا على وحدة أراضيها وأن يقرر الليبيون مستقبلهم بعيدًا عن التدخل الخارجي، ويمكن أن تكون ليبيا المستقرة والمسالمة شريكًا قويًا للاتحاد الأوروبي والمنطقة للتعاون بشكل فعال في التنمية الاقتصادية والطاقة والتجارة والأمن والتعليم والهجرة.

و تابع التقرير الأوروبي بالقول “لقد ناقشنا عملية إيريني البحرية التابعة للاتحاد الأوروبي والتي تراقب حظر الأسلحة في البحر الأبيض المتوسط ​​بما يتماشى مع تفويض مجلس الأمن الدولي، حتى الآن نفذت إيريني أكثر من 600 عملية استدعاء للسفن للسيطرة على حظر الأسلحة وتهريب النفط.

وأضاف التقرير أن عملية ايريني أظهرت قدرتها على توثيق ومراقبة الانتهاكات من الجانبين وأثبتت تأثيرها الرادع ومنع محاولات تهريب النفط الليبي خارج سيطرة المؤسسة الوطنية للنفط من محطات التصدير في مدينة طبرق.

وأشار التقرير إلى أن الصراع المستمر في ليبيا أدى إلى تجميد مطول لإنتاج النفط الليبي وصادراته وهو يعتبر المصدر الرئيسي لإيرادات البلاد، مضيفا أن الشعب الليبي يواجه ظروفًا معيشية صعبة للغاية تفاقمت بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد و استمرار الحرب الأهلية في البلاد.

و وفقا للتقرير كانت البلاد أيضًا بمثابة طريق رئيسي للاتجار بالبشر والهجرة غير النظامية إلى أوروبا على بعد بضعة كيلومترات فقط من الساحل الأوروبي وكان عدم الاستقرار المزمن هذا منذ فترة طويلة مصدر قلق كبير للاتحاد الأوروبي .