نيويورك تايمز: تحقيق دولي يكشف قيام دول بخرق حظر توريد الأسلحة إلى ليبيا رغم إدّعاءاتها بتقديم مساعدات إنسانية

59

قالت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية يوم الخميس إن تقريرا سريا قُدِّم إلى لجنة تابعة لمجلس الأمن يكشف تفاصيل الرحلات الجوية السرية التي تخرق حظر توريد الأسلحة المفروض على ليبيا، مشيرة إلى أن مثل هذه الانتهاكات ليست بالأمر الجديد في ليبيا، وحتى مسؤولي الأمم المتحدة يصفون الحظر بأنه “مزحة”، لكن حجم الانتهاكات الهائل هذا العام إلى جانب الأسلحة المتقدمة والمتداولة داخل البلاد يشكلان سببًا للقلق الدولي المتزايد.

وأضفت “نيويورك تايمز” أن توقف إنتاج النفط وتدهور الاقتصاد المتهالك وتدهور الظروف المعيشية في البلاد يزيد من معاناة الليبيين الذين باتوا يعانون من انقطاع الكهرباء لفترات طويلة في حرارة الصيف.

و تابعت الصحيقة بالقول إن التقرير يركز أيضًا على دولة الإمارات العربية المتحدة ، التي أرسلت 35 رحلة شحن عسكرية أخرى إلى ليبيا في 11 يومًا بعد مؤتمر برلين في يناير و 100 رحلة أخرى أو نحو ذلك في النصف الأول من العام باستخدام ثلاث طائرات مستأجرة من شركات الطيران المسجلة في كازاخستان.

وقال المحققون إن بعض قوائم الرحلات كانت تحتوي على أوصاف غامضة بشكل مثير للريبة لشحنتها، مدعية أنها كانت تحمل طعامًا مجمدًا أو بدلات رجالية أو شحنة من 800 غلاية باسم مجموعة الطيران التابعة لدولة الإمارات العربية المتحدة لمساعدة قائد القوات المسلحة شرق البلاد خليفة حفتر.

وعلى الجانب الآخر أكد التقرير أن تركيا متهمة أيضا بارتكاب انتهاكات واسعة النطاق للحظر، ففي أوائل يونيو رفضت السفن الحربية التركية ثلاث محاولات قامت بها سفن بحرية تابعة للاتحاد الأوروبي لاعتراض سفينة شحن تركية متجهة إلى ليبيا، وزعمت تركيا أن سفينة الشحن كانت تحمل “مساعدات إنسانية” إلي ليبيا.