بنغازي على خطى طرابلس .. تنتفض وتطالب

203

بعد ما شهدت شوارع العاصمة طرابلس انتفاضة شعبية في الثالث والعشرين من أغسطس تحت مسمى “حِراك همة الشباب” لتردئ الأوضاع المعيشية والمالية وللمطالبة بالإصلاحات الاقتصادية، حيث ظلت الاحتجاجات بشوارع العاصمة قائمة على مدار أسبوع كامل حتى خرج الرئاسي بجملة من القرارات لتهدئة الشارع، في حينها استجاب الشارع لتلك القرارات وحل الصمت شوارع العاصمة من جديد على أمل تغير الأوضاع المعيشية ..

مظاهرات بطرابلس

وفي العاشر من سبتمبر الحالي شهدت “الشرارة” بنغازي انتفاضة تماثل انتفاضة العاصمة للمطالبة بالإصلاح الاقتصادي الذي سبق أن طالبت به العاصمة وسط تضييق الخناق على المواطن بعد الإقفالات النفطية التي طالت الموانئ والحقول النفطية ..

وبحسب المتظاهرين الذين أكدوا على أن الأوضاع التي تشهدها البلاد باتت لا تطاق في ظل انعدام السيولة والنقص الحاد للوقود والديزل وانقطاع الكهرباء لساعات طوال، كما نددوا بتفشي الفساد في البلاد والغياب التام لكافة أجهزة الدولة.

وطالب المواطنون بحقوقهم الطبيعية في توفر أبسط أساسيات الحياة الكريمة والعدالة الاجتماعية، ووصل البعض لحد المطالبة بإسقاط كافة الأجسام السياسية في الدولة والتي عجزت عن خدمة المواطنين، وفق تعبيرهم.

مظاهرات ببنغازي

عقيلة صالح يدعو لاجتماع عاجل..

دعا رئيس مجلس النواب بطبرق “عقيلة صالح” رئيس مجلس الوزراء بالحكومة الليبية المؤقتة “عبدالله الثني” ومحافظ مصرف ليبيا المركزي بالبيضاء “علي الحبري” ومدير شركة البريقة ورؤساء اللجان النوعية بمجلس النواب لعقد اجتماع عاجل بمقر مجلس الوزراء لتلبية مطالب المتظاهرين التي خرجت بمدينة بنغازي.

عقيلة صالح

المستشار الإعلامي لــ “لعقيلة صالح” يكشف لصدى محاور الاجتماع..

أكد المستشار الإعلامي لرئيس مجلس النواب بطبرق “فتحي المريمي” في تصريح لصحيفة صدى الاقتصادية إن رئيس مجلس النواب قد دعا رئيس الحكومة الليبية المؤقتة “عبدالله الثني” ومحافظ مصرف ليبيا المركزي “علي الحبري” ووزير المالية “أمراجع غيث” ورئيس مجلس إدارة شركة البريقة لعقد اجتماع طارئ وكل الأجهزة التي لها علاقة بالقضايا والمشاكل التي ينادي بها الشارع.

وأضاف المستشار الإعلامي أن هناك اهتماما كبيرًا من رئيس مجلس النواب بطبرق بالمظاهرات القائمة في بنغازي والعديد من المدن والبيانات التي صدرت بسبب تدني الخدمات والتي منها انقطاع الكهرباء ونقص السيولة في المصارف وكل مطالب الشارع، مشيراً إلى أن كل ذلك سيتم مناقشته خلال الاجتماع الذي دعا إليه “عقيلة صالح”، وحث هذه الجهات على القيام بها اتجاه المواطن.

وكشف “المريمي” خلال تصريحه لصدى أن موعد الاجتماع من المتوقع أن يكون الليلة أو يوم غدٍ السبت، مؤكدًا على حرص المستشار “عقيلة صالح” على سرعة إجرائه في أقرب وقت ممكن وبشكل عاجل.

فتحي المريمي

الحكومة المؤقتة تصرح لــصدى…

كشف نائب رئيس مجلس النواب بالحكومة الليبية المؤقتة “عبد السلام البدري” في تصريح خاص لصحيفة صدى الاقتصادية أن الحكومة جاهزة لتنفيذ كافة مطالب المواطنين المتظاهرين .

وأكد أن مطالب المتظاهرين تتمثل في حل أزمة الكهرباء و سيبدأ حلها بشكل تدريجي خصوصاً بعد وصول شحنات الوقود اليوم ، مضيفاً ان المشكلة الأساسية لا علاقة للحكومة بها فليست مكلفة بالشراء بل في توزيعه عن طريق شركة البريقة وتزويد محطات شركة الكهرباء بالديزل.

و أفاد بالقول: إن مشكلة الكهرباء يجب ان تحل بتواصل تدفق الديزل ومنح المنطقة الشرقية حقها بالكامل، وتتصرف بها شركة البريقة فهذا هو الحل السليم .

وأشار النائب بالحكومة إلى أن تهريب الوقود خارج البلاد عبر منافذ البرية والبحرية إلى الدول الخارجية ، وأن الجنوب الليبي يتحصل على حصته من الوقود عن طريق المنطقة الشرقية ولا تصله من المنطقة الغربية.

عبدالسلام البدري

وزير اقتصاد المؤقتة يؤكد..

قال وزير الاقتصاد بالحكومة الليبية المؤقتة “منير عصر” في تصريح لصحيفة صدى الاقتصادية إنه لابد للشعب أن يتظاهر على السبب ليس على النتيجة، مشيرا إلى أن السبب هو مصرف ليبيا المركزي ومؤسسة النفط ومخرجات الصخيرات والتدخل الدولي فى الشأن الليبي “بحسب قوله”.

وأضاف “عصر ” خلال تصريحه لصدى أن أساس التظاهر هو السيولة وهي اختصاص محافظ مصرف ليبيا المركزي بالبيضاء، والوقود وهو اختصاص المؤسسة الوطنية للنفط وهما سلطتين لايخضعان لوزارة الاقتصاد.

وبين وزير الاقتصاد أنه من دواعي الإصلاح الاقتصادي أن وجدت نوايا الصادقه أن يتم رفع رسوم النقد الأجنبي على السلع الأساسية و السيارات تحت 20حصان لتمكين أصحاب الدخول المحدودة في غياب الموصلات العامة من الحصول على المركوب وكذلك مواد البناء العادية وهذا الإجراء لا يتطلب دعم بالمقابل فرض رسوم عالية تدريجيا على السلع الغذائية والاستهلاكية ومواد البناء الفاخرة والسيارات الفارهة ومايسمى بالسلع المستفزة “بحسب وصفه”.

منير عصر

محافظ مصرف ليبيا المركزي بالبيضاء يصف الاحتجاجات “بصرخة حق”..

قال محافظ مصرف ليبيا المركزي بالبيضاء “علي الحبري” لصحيفة صدى الاقتصادية، إن التظاهر حق مشروع وأن المظاهر السلبية وضعف الأداء وانتشار الفساد تؤدي إلى تدني حياة الناس مما يدفعهم للاحتجاج و الخروج، موضحا أن التظاهر ظاهرة صحية وصرخة حق “بحسب وصفه”.

وأضاف “الحبري” خلال تصريحه لصدى إن التظاهر الذي تشهده شوارع بنغازي هو بسبب مشكلة الكهرباء فقط هي المؤثرة بشكل واضح على كل الفئات، إضافةً لفيروس كورونا بسبب حالة الانتشار وهي ظاهرة طبيعية الآن في العالم.

علي الحبري

آحد المتظاهرين يصف المطالب..

صرح أحد المتظاهرين لصحيفة صدى الاقتصادية أن المطالب التي ينادي بها المحتجين هي توفير السيولة وعدم انقطاع الكهرباء من جديد، إضافةً إلى إسقاط الحكومة الليبية المؤقتة، مشيرا إلى إنه لم تتوقف المظاهرات حتى تتحقق هذه المطالب.

ختامًا؛ مع ارتفاع وتيرة الاحتجاجات في مختلف شوارع بنغازي وتأكيد الحكومات على حق التظاهر، ومع قرب عقد الاجتماع الطارئ المزمع فهل ستستجيب السلطات السيادية للمطالب المشروعة للمتظاهرين، وتصدر ذات الجملة من القرارات التي أصدرتها حكومة الوفاق لاسكات صوت الشارع، أم يظل الشارع ينادي بإصلاحات اقتصادية دون آذان صاغية؟؟