“السراج” يدعو لجنة الحوار للإسراع في تشكيل سلطة تنفيذية جديدة ويعلن رغبته في تسليم مهامه بنهاية أكتوبر المقبل

155

دعا رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني “فائز السراج” في كلمة له اليوم الأربعاء لجنة الحوار للإسراع في تشكيل سلطة تنفيذية جديدة، مؤكدا رغبته تسليم مهامه بنهاية شهر أكتوبر القادم.

وقال “السراج” إنه ومنذ توقيع الاتفاق السياسي بمدينة الصخيرات المغربية في ديسمبر من عام 2015 سعى المجلس الرئاسي لتحقيق أكبر توافق ممكن بين الأطراف السياسية الليبية وحاول بكل جهد للعمل على توحيد مؤسسات الدولة لتتمكن من تقديم خدماتها للمواطن، لكن حالة الاستقطاب الكبيرة التي كانت موجودة جعلت الوصول لذلك أمرا شاقا وفي غاية الصعوبة.

وأضاف أن هناك بعض “الأطراف المتعنتة” أصرت على تعميق الهوة بين الليبيين وراهنت على خيار الحرب لتحقيق أهدافها غير المشروعة، “ولقطع الطريق على ذلك حاولنا تقديم التنازلات لإبعاد شبح الحرب لكن دون جدوى، وعندما فرضت علينا الحرب لاجتياح العاصمة واجهناها بكل حزم وحسم وانتصرنا فيها”، وفق قوله.

وأكد “السراج” أن حكومة الوفاق لم تعمل منذ يومها الأول في ظروف طبيعية بل واجهت الكثير من الصعوبات والعراقيل، وكانت تتعرض كل يوم للمكائد والمؤامرات داخليا وخارجيا، الأمر الذي جعلها تواجه العراقيل الجمّة في أداء واجباتها على النحو الأمثل.

وأشار “السراج” إلى ترحيبه بتوصيات الاجتماعات الحالية بين الأطراف الليبية ويشد على أيدي الجميع للمزيد من التوافقات، داعيا لجنة الحوار إلى الإسراع في تشكيل سلطة تنفيذية جديدة، واختتم قائلا “أعلن رغبتي في تسليم مهامي للسلطة القادمة في موعد أقصاه نهاية شهر أكتوبر المقبل”.