ساركوزي يخضع للتدقيق مرة أخرى بشأن تلقيه أموالا ليبية لتمويل حملته الانتخابية

80

قالت موقع ” المونتور ” الدولي مساء يوم الخميس إن محكمة الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي رفضت الاستئناف الذي تقدم به الرئيس السابق في معظم الشكاوى التي قدمها للطعن في التحقيق الذي دام ثماني سنوات في الأموال الليبية المتهم بتلقيها من الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي لتمويل حملته الانتخابية لعام 2007 .

ووفقا لوسائل إعلام فرنسية فإن قرار المحكمة يسمح للقضاة المسؤولين عن قضايا الفساد بمحكمة استئناف باريس بمواصلة تحقيقاتهم.

وكتب موقع “ميديابارت ” الاستقصائي ، الذي كان أول من نشر تفاصيل التمويل الليبي لحملة ساركوزي ومهد الطريق لفتح تحقيق في الأمر ، يوم الخميس أن التحقيق الذي قاده القاضيان الباريسيان أود بورسي ومارك سوميرر تم التحقق منه بالكامل بقرار من محكمة الاستئناف في باريس وهذا يسمح للقضاة بالتحقيق في القضية بحرية ، مما يقوض آمال ساركوزي في إغلاق القضية.