المركزي يُصدر بيان حول إحاطة المحافظ الصديق الكبير أمام مجلس النواب بطرابلس

436

قال المصرف المركزي في طرابلس اليوم الخميس، إن المحافظ الصديق الكبير افتتح جلسة الإحاطة أمام مجلس النواب بطرابلس بعرض تقديمي يوضح التحديات الرئيسية التي تواجه الاقتصاد الليبي ويفصل الدور المحوري الذي يلعبه مصرف ليبيا المركزي في تحقيق الاستقرار الأساسي للبلاد على الصعيد الاقتصادي والمالي.

وأوضح البيان بأن الكبير أكد على أن مصرف ليبيا المركزي هو سلطة نقدية مستقلة نأت بنفسها عن الاستقطاب السياسي والنزاعات، وهو السلطة التي تدير وتحمي الأصول والموارد المالية الليبية لصالح جميع الليبيين بغض النظر عن مكان إقامتهم.

وأشار المحافظ عقب انتهاء الجلسة إلى أن التعاون بين جميع
الجهات الاقتصادية الرئيسية الفاعلة في ليبيا بات أمرا ضروريا لتحقيق الاستدامة المالية.

وسلط محافظ مصرف ليبيا المركزي الضوء على تعليق إنتاج النفط وتصديره خلال الفترة 2013-
2020 باعتباره العامل الأكثر تأثيرا على اقتصاد البلاد، والذي نتج عنه خسائر تجاوزت 180 مليار دولار أمريكي، مع تطرق الكبير إلى خطط مصرف ليبيا المركزي للإصلاح المالي ودوره كمستشار اقتصادي للدولة.

وعرض البيان الإجراءات التي تم اتخاذها، وفق أفضل الممارسات الدولية، من قبل مصرف ليبيا المركزي لمكافحة
الاحتيال ومكافحة غسل الأموال والفساد والشركات الدولية حول ذلك، إضافة إلى إعلان إلتزام المصرف العمل على تجاوز آثار جائحة كورونا والأزمات الأخرى.

وقد انضم إلى المحافظ خلال الجلسة 12 عضوا من فريق الإدارة التنفيذية بمصرف ليبيا المركزي، والذين شاركوا أيضا
في الجلسة وقدموا عروضا تقديمية حول أداء المصرف المركزي وعملياته