الأمم المتحدة: نقص الموارد و سوء أداء الخدمات الصحية قد يؤدي إلي حدوث كارثة إنسانية محتملة في ليبيا

66

قال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك يوم الخميس إن النظم الصحية تأثرت بإغلاق المرافق الصحية في ليبيا وذلك بسبب نقص الموارد وإصابة الموظفين بالفيروس إضافة إلى ذلك أثر نقص الوقود وانقطاع التيار الكهربائي على أداء الخدمات الصحية في البلاد.

وقد وجد مسح سريع تم إجراؤه مؤخرا في العاصمة طرابلس أن 54 مرفقا صحيا يعمل حاليا من جملة 92 مرفقا كانت تعمل قبل الجائحة.

وبحسب مكتب الأمم المتحدة فإنه في جميع أنحاء ليبيا وصلت المنظمات الإنسانية إلى نحو 268 ألف شخص، أي ثلثي العدد المستهدف، مقدمةً المساعدات الإنسانية منذ بداية العام.