“أبوبكر سعيد”: لابد من معالجة الخلاف بين الحكومة والمصرف المركزي ووضع خطة طويلة الأجل لتنمية الاقتصاد

207

قال عضو مجلس النواب بطرابلس “أبوبكر سعيد” إن المؤشرات الاقتصادية في ليبيا ما تزال جيدة رغم انخفاض احتياطيات البلاد لعدة أسباب من بينها الإغلاق المتكرر لمواني تصدير النفط.

وأضاف “أبوبكر سعيد” في منشور له عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” أمس الخميس أن الأمل يحذو الجميع بأن تنعكس تلك المؤشرات إيجابًا على رفاهية الشعب الليبي مستقبلًا، خاصة بعد الاتفاق على وقف إطلاق النار الدائم وفتح المواني والحقول النفطية واستئناف تصدير النفط، مؤكدا على ضرورة توحيد مؤسسات الدولة ومعالجة الهوة والخلاف بين الحكومة ومصرف ليبيا المركزي ووضع خطة طويلة الأجل وسياسات عامة أهم أهدافها تنمية وتطوير الاقتصاد وتنويع مصادر الدخل.

وتابع بالقول إن أهم الأولويات في هذه المرحلة هي دعم القطاع الخاص والاهتمام بالتنمية المكانية وخفض الإنفاق العام ومعالجة الدين العام المحلي وتعديل وتوحيد سعر الصرف ليشمل كافة المعاملات سواء الحكومية أو غير الحكومية ولكافة الأغراض وفتح المقاصة ومنظومة المدفوعات الوطنية بين المصارف وفتح الاعتمادات والتحويلات المصرفية لكافة الأغراض ومكافحة التهريب ورفع الدعم ومحاربة الفساد بكافة الوسائل ومنح القروض وتشجيع فئة الشباب.